كيف تعلمين طفلك السلوك المهذب؟

دعوة وتربية » نوافذ
تحلم كل أم بأن يكون طفلها مهذب السلوك، ولطيف ومحبوب، لكن على الرغم من ذلك: فإن بعض الأمهات والآباء في ظل صخب الحياة اليومية، لا يوجد لديهم وقت للتركيز مع أبنائهم على آداب السلوك، وبعضهم حتى وإن توفر لديه الوقت، قد لا يعرف الطريقة التي تمكنه من تعليم طفله على السلوك المهذب.
إن غرس الأسلوب المهذب في سلوك الطفل: له أهمية قصوى لكي ينعم بتنشئة اجتماعية صحية، ويتمتع بالتقدير الذاتي لنفسه، ويكون محبوبا من أصدقائه والمحيطين به.
ويؤكد خبراء التربية: أهمية غرس هذا السلوك في سن مبكرة بقدر الاستطاعة؛ حتى تصبح الأخلاق شيئا يقوم به الطفل تلقائيا، سواء كان ذلك داخل المنزل أو خارجه.

التربية بالإيحاء


يُعتبر الإيحاء أسلوب مُبطن، يُستخدم لإيصال رسائل رمزية من خلاله بطريقة غير مباشرة؛ تهدف لتغيير الأفكار، وتحويل القناعات، وبالتالي تعديل مسار السلوك. وهو نوعان: النوع الإيجابي الذي يساعد في تقويم السلوكيات وتعديل الأفكار؛ وبالتالي يساهم في زيادة تقدير الذات، ورفع الثقة بالنفس، والدافعية نحو العمل. وآخر سلبي على النقيض تماماً، يشوه صورة الذات، ويحطم الثقة بالنفس، ويكون عائقاً نحو التقدم والنجاح. ويتميز الأسلوب الإيحائي بكونه مرنا يستخدم بأوجه مختلفة. فيستخدم تارة عن طريق القصة أو بالكلمات والعبارات، وأخرى عن

أبناءنا نحبكم (رسوب أو نجاح)

د. لطيفة شاهين النعيمي
طريقة تعاملنا مع نتيجة طلابنا الذين لم يحالفهم التوفيق، في اختبارات الشهادة الثانوية العامة، يجب أن تكون أقل حدة، فلا نخرجهم من نطاق حبنا وقبولنا لهم، لمجرد الفشل في إحراز درجات عالية.
ليس معنى ذلك أن نوافقهم على الرسوب، في سبيل تقبّلهم وعدم إخراجهم من دائرة محبتنا، ولكن لنشعرهم دائماً بأنهم محبوبون ومفضلون لدينا، حتى وإن لم نكن راضين عن مستواهم الأكاديمي!
لذلك علينا أن نشعر أبناءنا دائماً، بأننا نحبهم، بغض النظر عن الفشل أو النجاح، حتى لا يشعر الطالب بأنه كان مجرد رقم أو نسبة نجاح، خاصة إذا كان الطالب اجتهد وجدّ طول 12 سنة دراسية، وتعثر نتيجة الخوف أو القلق أو الضغوط التي على رأسه، وخصوصاً في الثانوية العامة، التي لا يعتبرها البعض إلا مصيراً حتمياً لنهاية المشوار، إما في الجنة، أو في النار.
وهذا خطأ فادح يرتكبه معظم الأهالي، وكذلك المدرسين، والمضحك المبكي أنه في إحدى المدارس، دخل المدرس في أول يوم دراسي، على طلاب الثالث الثانوي وقال لهم بالحرف الواحد:

كيف تحذر أبناءك من التحرش الجنسي؟ 7 نصائح من علم النفس


أميرة الدسوقي
في الولايات المتحدة الأمريكية، 25% من الأطفال الإناث يتعرضن لوقائع تحرش أو اعتداء جنسي قبل أن يصلوا إلى عمر الثامنة عشر، بينما يتعرض 18% من الأطفال الذكور للتحرش ما بين عمر السادسة والثانية عشرة، وفي دراسة موضوعها العنف ضد الأطفال تابعة للـ«يونيسيف»؛ أكدت أن ما يزيد عن 90% من الأطفال المشاركين في الدراسة قد تعرضوا للتحرش الجنسي سواء كان جسديًا أو لفظيًا. هل ترى أن الوقت قد حان للحديث مع طفلك عن هذا الأمر؟

لا تحكي لهم قصة بل اقرأها معهم.. 5 طرق مثبتة علميًا لتحسين ذكاء أطفالك


أحمد عمارة
أن تحكي قصة لطفلك لينام قبل أن توقظه بعد ساعات نوم غير كافية من أجل الذهاب للمدرسة، وأن تنبهه دائمًا بعدم التعاون مع زملائه ويحتفظ بمعلوماته لنفسه، وأن تعتبر الرياضة الترفيهية مضيعة لوقت المذاكرة، كل هذه السبل التربوية قد تكون مألوفة للبعض تجاه التعامل مع أطفالهم، ولكنها ليست الأمثل في تطوير مهاراتهم وذكائهم بحسب دراسات علمية كشف وسائل تجعل أطفالك أكثر ذكاًء.
1- النوم الجيد للأطفال
لا تتهاون في إعطاء أطفالك القسط المناسب من النوم والراحة؛ لأن عدم الالتزام بذلك يؤدي إلى نتائج سلبية على مستواهم التعليمي، وتحصيلهم الدراسي، ومستوى درجاتهم، فبحسب

JoomShaper