سحر فؤاد أحمد
هذه التساؤلات وغيرها - لاسيما التي يسألها الطفل عن أعضائه التناسلية يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار، غير أنّ بعض الأباء قد يسيئون الرد على أسئلة الطفل الحرجة، فأحيانًا يقابلونها بالتعنيف والقسوة مما يشعر الطفل بالاشمئزاز من نفسه والإحساس بالذنب.
وأحيانًا أخرى يعطون الطفل إجابات وتفسيرات خاطئة بسبب الإحراج أومن قبيل التبسيط، الأمر الذي قد يسبب للطفل عقدًا نفسية؛ لهذا يجب الاعتماد على المعلومات العلمية والدينية والشرعية للإجابة عن كل الاستفسارات مهما بدت بسيطة.


ليلى علي
"أنا أكرهك"، ربما تكون هذه هي أقسى الكلمات التي تسمعها من أحد أبنائك، ولكن تأكدي من أنه يحبك أكثر من أي شخص آخر في العالم، ربما يجعلك ذلك تهدئين قليلا وتردين بجملة "ولكني أنا أحبك"، إنها بالتأكيد أفضل من قولك "وأنا أيضا أكرهك".
اسأليه ما الذي يكرهه تحديدا ولماذا؟ أكدي له أن لديه الحق أن يكون لديه بعض المشاعر الغاضبة، لكنه بحاجة إلى أن يكون مسؤولا ومحترما أثناء التعبير عن تلك المشاعر.
ليست كراهية عاطفية

من الضروري أن يعتذر الآباء لأطفالهم حين تقتضي الحاجة لذلك، فمن شأن ذلك أن يعزز قيمة الاعتذار لديهم.
في تقرير نشرته مجلة "بيكيا بادريس" الإسبانية، قال خوسيه رولدان برييتو إن الآباء عموما ليسوا أفرادا مثاليين معصومين من الخطأ. في غالبية الأحيان، يربي الآباء أبناءهم دون أن يعرفوا ما إذا كانت تلك الطريفة صائبة أم خاطئة، وهم في ذلك يتبعون عواطفهم فقط. ومع ذلك، يعد شعور القلق لدى بعض الأولياء حول مدى صحة تربيتهم خطوة جيدة حتى يصبحوا آباء جيدين لأطفالهم.

إذا كان أطفالك الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وست سنوات يهينون ويشتمون الأشخاص الأكبر منهم سنا فلا تضحك في وجوههم، لأنه إذا لم يتم تصحيح هذا الموقف في الوقت المناسب قد يخلق ذلك مشاكل في التعايش مع الطفل وتوترا في المنزل.
بينما الأطفال الذين تزيد أعمارهم على ست سنوات يعرفون متى يطلقون إهاناتهم ويستخدمونها كانتقام عندما تحدث مواقف تثير انزعاجهم أو يرفضونها، كما هو الحال عندما يأمرهم أحد الوالدين بترتيب الغرفة عندما يكونون بصدد اللعب.

كتب بواسطة:ريم جبريل
يغرس الآباء والأمهات مفهوم تعليم الطفل قيمة النقود منذ الصغر عبر تعزيز سلوك الادخار والاعتدال بالإنفاق، فيعزّز ذلك الكثير من الاتجاهات السلوكية والتربوية التي تنمو في الطفل وتشكّله تدريجياً، كالشعور بالمسؤولية والاستقلالية المادية والاجتماعية، لما في ذلك من أثر كبير على توسعة مدارك الطفل لتحقيق أهدافه وتشجيعه على إتباع منهج واضح في بالإدارة المالية بمرحلة مبكرة.
"نون بوست" التقى مع مجموعة من الأمهات اللواتي علّمن أبناءهن التمييز بين الضروريات أو ما يحتاجونه والرفاهيات أو ما يريدونه، من خلال طرق مختلفة تمكن أطفالهن من إدارة مصروفاتهم والادخار بشكل متزن دون الوقوع في وحل التبذير أو البخل.

JoomShaper