إذا كان أطفالك الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وست سنوات يهينون ويشتمون الأشخاص الأكبر منهم سنا فلا تضحك في وجوههم، لأنه إذا لم يتم تصحيح هذا الموقف في الوقت المناسب قد يخلق ذلك مشاكل في التعايش مع الطفل وتوترا في المنزل.
بينما الأطفال الذين تزيد أعمارهم على ست سنوات يعرفون متى يطلقون إهاناتهم ويستخدمونها كانتقام عندما تحدث مواقف تثير انزعاجهم أو يرفضونها، كما هو الحال عندما يأمرهم أحد الوالدين بترتيب الغرفة عندما يكونون بصدد اللعب.

من الضروري أن يعتذر الآباء لأطفالهم حين تقتضي الحاجة لذلك، فمن شأن ذلك أن يعزز قيمة الاعتذار لديهم.
في تقرير نشرته مجلة "بيكيا بادريس" الإسبانية، قال خوسيه رولدان برييتو إن الآباء عموما ليسوا أفرادا مثاليين معصومين من الخطأ. في غالبية الأحيان، يربي الآباء أبناءهم دون أن يعرفوا ما إذا كانت تلك الطريفة صائبة أم خاطئة، وهم في ذلك يتبعون عواطفهم فقط. ومع ذلك، يعد شعور القلق لدى بعض الأولياء حول مدى صحة تربيتهم خطوة جيدة حتى يصبحوا آباء جيدين لأطفالهم.

قد يكون من الصعب على الأطفال في عمر 6ـ8 سنوات السماح للأطفال الآخرين مشاركتهم في الأشياء المحببة إليهم، وقد لا يستوعبون معنى الكرم إلا أنهم يستطيعون إدراك ما يحس به الناس وما يحتاج إليه الفقراء والمساكين دون تلقين الوالدين .
ينصحك خبراء التربية وعلم النفس بالآتي :
يسعى طفلك ـ أو طفلتك ـ لتقليدك وحينما يلاحظ كرمك فإنه - دون ريب - سيحاول أن يطبق السلوك نفسه ، فلا تترددي في توضيح قراراتك الخالية من الأنانية، كقولك: "تلقيت نسختين من كتاب في إحدى المناسبات، وبإمكاني استبدال كتاب آخر بدلاً من أحدهما ، غير أنني أعلم أن صديقتي تود أن تطالعه، ولذلك سوف أعطها النسخة الزائدة". أو قولك " أعلم بان جارتي تحب هذا النوع من الطعام لذا سأرسل لها طبقا منه " .

كتب بواسطة:ريم جبريل
يغرس الآباء والأمهات مفهوم تعليم الطفل قيمة النقود منذ الصغر عبر تعزيز سلوك الادخار والاعتدال بالإنفاق، فيعزّز ذلك الكثير من الاتجاهات السلوكية والتربوية التي تنمو في الطفل وتشكّله تدريجياً، كالشعور بالمسؤولية والاستقلالية المادية والاجتماعية، لما في ذلك من أثر كبير على توسعة مدارك الطفل لتحقيق أهدافه وتشجيعه على إتباع منهج واضح في بالإدارة المالية بمرحلة مبكرة.
"نون بوست" التقى مع مجموعة من الأمهات اللواتي علّمن أبناءهن التمييز بين الضروريات أو ما يحتاجونه والرفاهيات أو ما يريدونه، من خلال طرق مختلفة تمكن أطفالهن من إدارة مصروفاتهم والادخار بشكل متزن دون الوقوع في وحل التبذير أو البخل.


إيما يونج
ترجمة وتحرير نون بوست
بينما يتداعى بعض الأشخاص في وجه المحن ويكافحون للتعافي منها، هناك آخرون يتعافون سريعًا حتى في أشد الصدمات، تعد المرونة النفسية أمرًا ضروريًا في جميع مجالات الحياة، لذا كان فهم ما يعززها والتدرب عليه - خاصة بين الأطفال - أمرًا مهمًا لعلماء النفس.
راقب لغتك
وفقًا لكارول دويك فيما يتعلق بعقلية النمو فلكي ندفع أطفالنا للنجاح يجب أن نثني على جهودهم التي أدت إلى تحقيق التقدم، أي أن نربط الثناء بالفعل في مقابل الثناء بشكل واسع أو الثناء على الإنجاز وحده، في بحث أجرته فيكتوريا سيسك ونُشر في مجلة "العلوم النفسية" العام الماضي تحدت سيسك فكرة أن تشجيع الأطفال للحصول على عقلية النمو قد يؤدي إلى زيادة التحصيل العلمي.

JoomShaper