ليلى علي
أيام وينتهي ما يصفه الآباء بكابوس امتحانات المرحلة الثانوية في معظم الدول، وفي رد فعل على القلق والتوتر اللذين ظهرا من قبل أهالي طلبة تلك المرحلة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال فترة الامتحانات، كتب رمزي عبدالعزيز منشورا قام بمشاركته أربعة آلاف شخص يقول فيه، "أؤكد لكم أن الدرجات والامتحانات ليست نهاية المطاف، حافظوا على صحة أبنائكم النفسية وعوّدوهم أن محبتكم لهم ليست مشروطة بدرجة أو نتيجة".
ويضرب عبدالعزيز مثالا بنفسه فيقول لأولياء الأمور، "أنا رسبت في إحدى المواد في أولى ثانوي، ومادة أخرى في أولى كلية، والحمد لله تم تعييني باحثا بالمركز القومي للبحوث بمصر وحصلت على الدكتوراه من ألمانيا، ولدي أكثر من ثلاثين ورقة بحثية منشورة في كبرى الدوريات العالمية ومن ضمنها نيتشر (Nature)، وحاليا Staff Scientist بأكبر جامعة للتكنولوجيا بفنلندا".


تربية الأطفال ليست مهمة هينة، وقد تكون معقدة في بعض الحالات، ومع مرور الوقت والتقدم في السن فمن الطبيعي أن يواجه الأطفال مشاكل سلوكية مختلفة.
قال الكاتب سيرخيو غاليغو أوفيرو، في تقرير نشرته مجلة "بيكيا بادريس" الإسبانية، إنه إذا كنت ترغب في منع اضطرابات السلوك لدى أطفالك، فهناك بعض النصائح يجب ألا تفوتها حتى يسير كل شيء على ما يرام في الإطار الأسري، والتي من شأنها أن تساعدك على منع حدوث المشاكل التي قد يواجهها طفلك في المستقبل.
وبيّن الكاتب أن بعض الآباء قد يواجهون صعوبة في التعامل مع هذه التغيرات السلوكية، مما يدفعهم إلى استشارة أخصائي قادر على معالجة هذه التغيرات.
ما مشاكل السلوك لدى الأطفال؟


أولادك أو بناتك بمرحلة المراهقة؟ وفي اشتباكات مستمرة؟ أول شيء يجب مراعاته والتأكد منه هو ما إذا كان هناك خطب ما مع المراهقين، هل يواجهون مشكلة في المدرسة على سبيل المثال؟
الأطفال -وحتى المراهقين- يتصرفون بناء على الطريقة التي يجعلهم الآخرون يشعرون بها، بحسب أناليزا باربييري، كاتبة في قسم العائلة والعلاقات في صحيفة "غارديان" البريطانية.
وقدمت باربييري بعض النصائح والإرشادات التي يجب مراعاتها وأخذها بعين الاعتبار عند التعامل مع غضب المراهقين. وتاليا بعض الأفكار للمساعدة في تهدئة الأمور:
كيف تهدئ غضب طفلك المراهق


نور علوان
يستمتع الأهالي عادةً بسماع قصص أطفالهم الطريفة والمضحكة، ولكن عندما يقولون أشياء غير صحيحة ومختلفة عما حدث في الواقع، يشعر الأب أو الأم بالقلق تجاه هذا السلوك، على اعتبار أنه علامة على انحرافهم ويؤثر سلبًا على شخصيتهم الأخلاقية. في المقابل أفادت العديد من الدراسات بأن الكذب سلوك طبيعي وتعبير عن خصوبة الخيال وارتفاع مستوى الذكاء.
مضيفةً إلى ذلك، أن عادة الكذب لدى الأطفال تبدأ ما بين سنتين و4 سنوات، وبحلول سن الرابعة يكذب أكثر من 80% من الأطفال، كجزء من تطورهم النفسي والمعرفي والاجتماعي، وإشارة إلى مهاراتهم في قراءة أفكار الآخرين وقدرتهم على الخداع، من أجل تحقيق مكاسب شخصية أو لإخفاء التجاوزات والأخطاء التي اقترفوها. وفي بعض الأحيان، قد تخرج الأمور عن السيطرة ويتحول هذا السلوك المرحلي إلى خصلة وعادة دائمة، فكيف يمكن أن يفرق الأهل بين الكذب الطبيعي الإيجابي وبين الكذب السلبي؟


هل ترغبين في سماع طفلك البالغ من العمر ثلاث سنوات وهو يقرأ كتابًا؟ هذا ممكن باعتماد طريقة جلين دومان الهادفة لتحفيز القدرات المعرفية لدى الأطفال.
صمم هذه الطريقة مؤسس معاهد تحقيق الإمكانيات البشرية في فيلادلفيا، الطبيب الأميركي جلين دومان، الذي أثبت أن طريقته أكثر فاعلية مقارنة بطرق التعليم التقليدية.
وقال موقع "ستيب تو هيلث" الأميركي في تقريره له إن طريقة دومان طُوّرت أساسا بوصفها وسيلة لمساعدة الأطفال الذين يعانون من إصابات الدماغ. لكن في ظلّ النتائج الممتازة التي حقّقتها التجربة، وسع المصمّم نطاق بحثه لأنه كان مهتمًا بدراسة تأثيرات هذه الطريقة على الأطفال الأصحاء لتعليمهم القراءة بسن مبكرة.
ما طريقة جلين دومان؟

JoomShaper