أثبتت خدمة "يوث لاين"، أحد خطوط الشباب الستة في جميع أنحاء أميركا، كيف يمكن للمراهقين أن يتعاملوا مع أقرانهم عبر الإنترنت أو الهاتف بطريقة يتعذر على البالغين القيام بها.
وتهدف لاستقطاب المزيد من الأصوات الشابة للتدخل في حل أزمات أقرانهم. ولكن لنشر هذه الخدمة، يتعين عليهم إقناع المشككين في قدراتهم بأن المراهقين قادرون على القيام بهذه المهمة.
يقوم فريق "يوث لاين" بتدريب المتطوعين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و20 سنة للرد على المكالمات الواردة من المراهقين الذين يبحثون عن المساعدة سواء عن طريق الهاتف أو الرسائل النصية أو الدردشة أو البريد الإلكتروني.


لا يستطيع الكثير من الأطفال النوم في غرف منفصلة عن أمهاتهم، إذ يعزز تواجد أحد أفراد الأسرة إلى جانبهم في السرير الشعور بالأمان، مما يضمن لهم التمتع بقسط جيد من النوم، ولكن هذا ليس عمليا على المدى البعيد، ولا بد أن يتعود الطفل على النوم وحده.
واستعرضت الكاتبة إفدوكيموفا إيرينا، في هذا التقرير الذي نشره موقع "إف.بي.آر" الروسي، طرق تعويد الطفل على النوم بمفرده:
1- إزالة الأجهزة الإلكترونية من أمام الطفل


ليلى علي
رغم الأبحاث التي أجريت حول أهمية القراءة مع الأطفال في سن مبكرة، فإن عددا قليلا من الآباء ما زال يحافظ على قراءة قصص قبل النوم لأطفاله كل يوم. فقد وجد استطلاع للرأي أن قرابة ثلثي الآباء لا يقرؤون قصة ما قبل النوم لأطفالهم بسبب ساعات عملهم الطويلة.
يقول مارك كيلي الذي أجرى البحث "رغم أن ساعات العمل الطويلة خارجة عن سيطرة العديد من الآباء، فإنه يمكن استعاضة ذلك بالقراءة للأطفال أثناء العطلات الأسبوعية". وقد وجد البحث أن عُشر الآباء فقط يقرؤون لأطفالهم قصة قبل النوم كل ليلة.

نيرة الشريف
«أنا بدين للغاية»، «أنا قبيح». قد تكون كلمات مثل هذه مزعجة عند سماعها خاصةً عندما تأتي من طفل يبلغ من العمر 10 سنوات أو من مراهق، لكنها تصبح مزعجة أكثر عندما يقولها أطفال ما زالوا في سن ما قبل المدرسة أو رياض الأطفال. إذ تكتشف حينها العمر الذي يبدأ فيه طفلكِ بعدم الرضا عن شكل جسده.
التقرير التالي يخبرك عبر خطوات بسيطة كي يُمكنك التعامل بإيجابية مع نظرة طفلك السلبية تجاه جسده.
متى يشعر الطفل بعدم الرضا عن شكل جسده؟

محمد عباس محمد عرابي
لمائدة طعام الأسرة العديد من الفوائد التربوية التي تعود بالخير والنفع على جميع أفراد الأسرة، فهي منتدى يحقق الترابط، والمحادثات والحوارات المفيدة؛ لذا يحاول هذا المقال (فوائد تربوية لمائدة طعام الأسرة) عرض أبرز الفوائد التربوية لمائدة طعام الأسرة، وهي (غرس القيم في نفوس الأطفال، التعارف الأسري، تحقيق سعادة الأطفال، مدح الأطفال على المائدة)، وفيما يلي عرض موجز لهذه الفوائد:
غرس القيم في نفوس الأطفال:
لمائدة طعام الأسرة دورٌ كبير في غرس القيم في نفوس الأطفال، فهي تعلم الأطفال، وتغرس فيهم الشعور بالحب والأمان والمسؤولية، وتقدير الذات، والترابط بين أفراد الأسرة، وهي فرصة ليعتاد الأطفال التحدث مع الكبار، والاستماع إليهم.

JoomShaper