تفجيرات غامضة بمحيط دمشق.. من يقف وراءها؟


محمد الجزائري-ريف حلب
رغم انتهاء القتال في دمشق وريفها، فإن العاصمة السورية تعيش منذ مدة على أصوات تفجيرات في محيطها، ولا يمر يوم إلا وتعلن فيه قوات النظام عبر الإعلام الرسمي عن تفجيرات جديدة في حي القابون بالقسم الشمالي الشرقي لدمشق.
تقول السيدة هبة الدبس المقيمة في حي التجارة بدمشق "مللنا من الحرب وأصواتها على مدى الأعوام الماضية، وعلى الرغم من سيطرة النظام على ما تبقى من أحياء دمشق وريفها، فإن الانفجارات استمرت حتى اليوم من الجهة الشرقية ولا يمكننا سوى الصمت".
تقول الرواية الرسمية إن الانفجارات ناتجة عن تفجير ألغام بأنفاق "المسلحين"، في حين أكدت مصادر محلية للجزيرة أن قوات النظام تفجّر أبنية على طول الطريق الدائري الجنوبي الفاصل بين

حواء والحرب السورية


هورين حسن
الحرب التي اندلعت في سوريا ألقت بظلالها على مناحي الحياة برمتها ،وكل كائن بشري يقطن هذه الأرض دفع ضريبة هذه الحرب الشنيعة بشكل من الأشكال ،ولاسيما أن هذه الضريبة سرعان ما ارتفعت وازدادت بشكل ملحوظ وأكثر صرامة في مناطق النزاع والتصعيد والتوتر ناهيك عن المناطق التي قام تنظيم (داعش) بالسيطرة عليها وفيما بعد تم تحريرها من قبضة التنظيم على أيادي قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أمريكيًا من قبل قوات التحالف الدولي.

كيف تتعامل مع أشخاص "يقللون" من حجم سعادتك؟


علاء علي عبد
عمان- يحيط بنا أشخاص يتعمدون تبديد سعادتنا والمساهمة بتعكير مزاجنا بشتى الطرق، والتركيز على النقاط السلبية والمحبطة دونما سبب واضح، وفق ما نشر على موقع "Inc.".
وسواء عثرت على شريكة حياتك التي لطالما تمنيتها، أو حصلت على تلك الوظيفة المرموقة التي سعيت بجد من أجل الحصول عليها أو لحدوث أي شيء جعلك تشعر بأنك تحلق فوق

سبع خطوات"لفظية" لتشجيع زوجك على اتباع السلوك الإيجابي


يصعب على بعض النساء الثناء على أزواجهن، ويعتبرون ذلك معاناة حقيقة. كلمات التشجيع والتفاؤل والإيجابية لا تخرج بسلاسة! وأحيانا يجب بذل جهد مضاعف، للخروج من دائرة الراحة والكبرياء، من أجل الإعراب عن مشاعرالامتنان والحب للزوج.
بالإضافة إلى التحديات الشخصية، غالبا لا تفكر المرأة في الثناء على زوجها، وهذا لا يعني أنه يعاني من مشكلات في احترامه لذاته، ولكن لغة الحب لدى بعض الرجال عبارة عن "كلمات تعبر عن الاحترام"؛ لذلك عندما لا يجد الزوج هذه الكلمات، فهذا يعني أن زوجته تتجاهل الجانب العاطفي لديه، وهي مشاعر يحتاجها.

كيف تطمئن القلوب؟

تُرى هل تطمئن القلوب بكثرة المال؟ ام بالصحة الجيدة؟ ام بالمنصب والجاه والسلطان ؟ ام بماذا ؟

نعم الصحة والمال وغيرهما امور مطلوبة بدرجة معينة لكي نحيا حياة طيبة ولكن لماذا تكثر الأمراض النفسية والاضطرابات الأخلاقية وتعظم نسبة الانتحار في البلاد الغربية والشيوعية والتي تتسم بارتفاع معدل دخل الفرد؟ ولماذا قد نرى إنساناً فقيرا (وربما يعاني من بعض الأمراض وليس لديه منصب يعتز به او جاه يفخر به على اقرانه) – ومع ذلك راضي النفس منشرح الصدر

JoomShaper