الظُّلْمُ ظُلُمات..

تابَعَ مأساتها خلال سنوات زواجها العجاف.. وكان يعايش قصّتها التي بدأت بقبول قريبه زوجاً لها (لأنه ملتزم) والتي انتهت عند أعتاب المحكمة الشرعية بعد خلعٍ لطالما حلمت به.. عرف تفاصيل دقيقة بحكم القرابة وكان يعلم في قرارة نفسه أنّ زوجها عنده من السلبيات والطبائع ما يجعلها غير قادرة على التعايش معه.. ومع ذلك لم تشفع لها هذه المعرفة ولم يسعفه (التزامه) لقول كلمة صدق أمام القاضي.. مع أنها لم تحتَج منه هذه الكلمة لفضّ شراكتها المتعِبة تلك.. فكان أن رافق قريبه إلى مكتب القاضي فهو “المحامي” الذي يجب أن ينصر وكيلاً بدون وكالة!

المجتمع المدني كسلاح أمريكي

نأتي إلى قصة "المجتمع المدني"، فرغم ما تحمله منظمات المجتمع المدني من شعارات حقوقية وإنسانية؛ ورغم حسن نية بعض النشطاء القائمين على هذه المنظمات، ورغبة بعضهم الأكيدة في تقديم خدمات لأبناء مجتمعاتهم ورغم حقيقة أن جمعيات المجتمع المدني في بلادنا أقدم تاريخيا من المخططات الأمريكية للسيطرة على الشرق الأوسط ؛ إلا أن الحقيقة على أرض الواقع حاليا تبدو أعقد من هذا كثيرا وأقل مثالية على حد تعبير أحد المحللين.

التناقضات الأساسية للحركة النسائية العلمانية

حينما بدأت دولنا العربية نضالها ضد الاستعمار الغربي في العصر الحديث، كان هذا النضال والجهاد مؤسسًا على الأرضية الإسلامية والثقافة الإسلامية والهوية الإسلامية، وإذا أردنا خير دليل على ذلك فإن الحركة المهدية في السودان، والسنوسية في ليبيا، والوهابية في الحجاز، وجهاد عمر المختار في ليبيا، وعبد الكريم الخطابي في المغرب، وجهاد الأزهر ضد الحملة الفرنسية في مصر ... كل ذلك هو جهاد إسلامي خالص ضد المحتل الصليبي الغربي.

مكانة الأم في التشريع الإسلامي

"ووصينا الإنسان بوالديه،حملته أمه وهنا على وهن،وفصاله في عامين أن أشكر لي ولوالديك  إلي المصير..." قرآن كريم .
يضطرنا الحديث عن الأم في التشريع الإسلامي، إلى الحديث عن مكانة المرأة في الإسلام ودورها الخطير في مكونات الأسرة الأساسية،وتربية الأطفال،وتأسيس المجتمع الصالح، حيث عرض القرآن الكريم إلي شأن المرأة في أكثر من عشر سور(سورة النساء الكبرى، وسورة النساء الصغرى، والبقرة، والمائدة، والنور، والأحزاب، والمجادلة، والممتحنة، والتحريم)

سَكْتَةٌ زوجيَّةٌ

لو قُدِّرَ لأحد أن يقيم معهما لظنهما أَخْرَسَان؛ فالصمت يخنُق البيت.. فمنذ قرابة شهر لم يجْرِ بينهما أيُّ حديث ولو بكلمة أو إشارة.. فلا كلامَ ولا سلام.
يخرج إلى العمل في عَتَمَةِ الصباح ويعود بعد صلاة العشاء.. تضع له الإفطار صباحًا والعَشاء مساءً على المائدة في صمت.. يأكل بمفرده ويشاهد التليفزيون أو يقرأ.

JoomShaper