علم النفس الإيجابي في التربية: هل بحثت عن السعادة في الحياة ؟


د. أمينة منصور الحطاب
هل أنت راضٍ عن نفسك وعن حياتك وعن الآخرين ...؟ هل تعتقد أن حياتك مرضية ومشبعة تحقق فيها طموحاتك وتوظف قدراتك إلى أقصى حد ممكن ...؟ هل بحثت عن السعادة في الحياة...؟ هل وجدتها...؟ هل تعيش الحياة التي تستحقها...؟ أسئلة كثيرة تدور في الأذهان وتحرك الوجدان تجعلنا نبحث عن إجابات لها في كل مكان :في أنفسنا وذواتنا، في مجريات الحياة اليومية، في عيون الآخرين ،وفي العالم بأسره علنا نظفر بإجابة تشفي الغليل، وتريح الفؤاد .لقد عاش الإنسان باحثاً عن معنى وهدف وقيمة تجعل حياته جديرة أن تعاش.
علم النفس الإيجابي
لقد جاء علم النفس الإيجابي ليركز على تحسين الأداء النفسي الوظيفي العام للإنسان إلى ما هو أبعد من مفهوم الصحة النفسية بمعناه التقليدي. ويهتم ببحث محددات السعادة البشرية، والتركيز على العوامل التي تفضي إلى تمكين الإنسان من العيش حياة مرضية ومشبعة يحقق فيها طموحاته ويوظف فيها قدراته إلى أقصى حد ممكن ووصولاً إلى الرضا عن الذات وعن الآخرين وعن العالم بصفة عامة.

علم النفس الإيجابي في التربية: هل بحثت عن السعادة في الحياة ؟


د. أمينة منصور الحطاب
هل أنت راضٍ عن نفسك وعن حياتك وعن الآخرين ...؟ هل تعتقد أن حياتك مرضية ومشبعة تحقق فيها طموحاتك وتوظف قدراتك إلى أقصى حد ممكن ...؟ هل بحثت عن السعادة في الحياة...؟ هل وجدتها...؟ هل تعيش الحياة التي تستحقها...؟ أسئلة كثيرة تدور في الأذهان وتحرك الوجدان تجعلنا نبحث عن إجابات لها في كل مكان :في أنفسنا وذواتنا، في مجريات الحياة اليومية، في عيون الآخرين ،وفي العالم بأسره علنا نظفر بإجابة تشفي الغليل، وتريح الفؤاد .لقد عاش الإنسان باحثاً عن معنى وهدف وقيمة تجعل حياته جديرة أن تعاش.
علم النفس الإيجابي
لقد جاء علم النفس الإيجابي ليركز على تحسين الأداء النفسي الوظيفي العام للإنسان إلى ما هو أبعد من مفهوم الصحة النفسية بمعناه التقليدي. ويهتم ببحث محددات السعادة البشرية، والتركيز على العوامل التي تفضي إلى تمكين الإنسان من العيش حياة مرضية ومشبعة يحقق فيها طموحاته ويوظف فيها قدراته إلى أقصى حد ممكن ووصولاً إلى الرضا عن الذات وعن الآخرين وعن العالم بصفة عامة.

علم النفس الإيجابي في التربية: هل بحثت عن السعادة في الحياة ؟


د. أمينة منصور الحطاب
هل أنت راضٍ عن نفسك وعن حياتك وعن الآخرين ...؟ هل تعتقد أن حياتك مرضية ومشبعة تحقق فيها طموحاتك وتوظف قدراتك إلى أقصى حد ممكن ...؟ هل بحثت عن السعادة في الحياة...؟ هل وجدتها...؟ هل تعيش الحياة التي تستحقها...؟ أسئلة كثيرة تدور في الأذهان وتحرك الوجدان تجعلنا نبحث عن إجابات لها في كل مكان :في أنفسنا وذواتنا، في مجريات الحياة اليومية، في عيون الآخرين ،وفي العالم بأسره علنا نظفر بإجابة تشفي الغليل، وتريح الفؤاد .لقد عاش الإنسان باحثاً عن معنى وهدف وقيمة تجعل حياته جديرة أن تعاش.
علم النفس الإيجابي
لقد جاء علم النفس الإيجابي ليركز على تحسين الأداء النفسي الوظيفي العام للإنسان إلى ما هو أبعد من مفهوم الصحة النفسية بمعناه التقليدي. ويهتم ببحث محددات السعادة البشرية، والتركيز على العوامل التي تفضي إلى تمكين الإنسان من العيش حياة مرضية ومشبعة يحقق فيها طموحاته ويوظف فيها قدراته إلى أقصى حد ممكن ووصولاً إلى الرضا عن الذات وعن الآخرين وعن العالم بصفة عامة.

حياتنا والتواصل


عمار محمد
يرى الذميم بالجمال والإبداع تحدّياً له، والغبي بالذكاء عدواناً عليه ، أسوأهم الفاشل عندما يرى بنجاح الآخرين ازدراءً لشخصه وتهديداً لاستمراريته، يهتم الناقد بسخريته لتعديل صورته الداخلية غير المتزنة عبر تقليل نجاحات الآخرين في رأيه أمام الآخرين، تحاط هذه النفسيات بحالات مزاجية تدفعها لحب الانتقام كما يلعب دور التوجيه المعنوي والمالي مجالاً لاستمرارهم في أن يروا شعرة سقطت سهواً فلا تشتهي نفسياتهم الطعام اللذيذ، حتى لو ما رأوا ذلك اصطنعوه حتى ترضى هوى النفس من ذم الآخرين.
إن منهج السخرية من الآخرين والدخول في هفواتهم باستمرار قد يحطم النفوس التي تدنو همتها لكن ما علمنا ربنا تعالى من الإغضاء عن سفاهة القول والفعل جعل النفوس تزداد همة وسمواً والأهم من ذلك ساهمت في تكاتف الآخرين

ثلاث معلومات لا ينبغي مشاركتها على مواقع التواصل


الرأي - رصد
على الرغم من المحتوى الهائل الذي نقوم بمشاركته يومياً على شباك التواصل الاجتماعي كالصور والفيديوهات والآراء الشخصية والأفكار وغيرها، إلا أن هناك العديد من المعلومات الحساسة التي لا يجب أن تشاركها على هذه الشبكات.
إليكم أهم 3 أنواع من المعلومات التي ينبغي عدم مشاركتها على الإنترنت أو الشبكات الاجتماعية.
المعلومات الشخصية الحساسة
من الضروري جداً أن يقوم المستخدم بمشاركة بعض المعلومات الشخصية على الشبكات الاجتماعية وذلك لإضفاء المصداقية على حسابه، مثل الاسم الحقيقي وغيرها من المعلومات.
لكن هذا لا يعني أن تشارك مثلاً صورة عن بطاقة الهوية أو عن جواز السفر الخاص بك على هذه الشبكات أو على الإنترنت لأي سبب كان.

JoomShaper