سها فريد - الجزيرة نت
30/7/2021
نعلم جيدا أن الأطفال مثل الإسفنج، إذ يميلون إلى امتصاص كل تأثير من حولهم، لذا يجب على الأبوين تعليمهم الأخلاق وتعزيزها، ولكن قد يكون من الصعب إقناع الطفل باتباع الأخلاق الأساسية عندما لا يفعل أقرانه في المدرسة ذلك.
في السطور الآتية، بعض الأساسيات لتعليم طفلك مهارات الإتيكيت الاجتماعي وإتقان السلوك الأساسي.

كتب بواسطة:
ماريا فاطمة فينواليس
ترجمة وتحرير: نون بوست
يكتسي تقدير الذات أهمية بالغة في حياة أي شخص لأنه يسمح له بالشعور بالأمان والتمكّن من وضع حدود وتكوين علاقات صحية مع الآخرين.
لهذا السبب، يجب أن يستمر العمل على تعزيز تقدير الذات منذ المراحل المبكرة من حياة الإنسان، ويلعب الوالدان دورًا مركزيًا في ترسيخ احترام الذات لدى الأطفال.
فيما يلي 20 عبارة من شأنها مساعدة طفلك على تعزيز احترامه لذاته.

واشنطن- قالت شبكة «سي إن إن» الأميركية، إن الآباء يستفيدون من مشاركة أولادهم في اللعب كثيراً، وأوضحت أن ألعاب الصغار تساعد الكبار في كسر رتابة الحياة اليومية، بحسب خبراء.
وذكرت الشبكة، أن هناك أسباباً تجعل الآباء لا يلعبون مع أطفالهم مثل أن الآباء لا يتقنون ألعاب الصغار أو أن الآباء لا يريدون الشعور بالضغط من أجل أن يكونوا آباء مثاليين.


تعد "الأبوة الهليكوبتر" أو "الأبوة المفرطة" ظاهرة تُخلّف آثارا سلبية على تطور شخصية الطفل وتؤثر على تقديره لذاته، خاصة عندما يحين الوقت لمواجهة العالم الخارجي.
وقد نشر موقع "ستيب تو هيلث" (StepToHealth) الأميركي تقريرا يتناول فيه صفات الآباء والأمهات المدلِّلين لأبنائهم، وأفضل السبل لتجنب هذا السلوك غير العقلاني في التربية والعناية.

منى أبوحمور
عمان- منذ بدء جائحة “كورونا” وتحول التعليم “عن بعد”؛ كان الهم الأساسي والحاضر لدى إدارات المدارس والخطط الوزارية، هو محاولة تعويض الطلبة قدر الإمكان بالجوانب التعليمية، وإعطاء المناهج حقها، خصوصا المواد الأساسية، لسد الفراغ عما فقدوه بالتعليم الوجاهي؛ لكن ما كان غائبا نوعا الخطط التعويضية لـ “الفاقد التربوي” الذي لا يقل أهمية عن الجانب التعليمي.
خبراء أكدوا لـ “الغد” ضرورة أن يكون هناك برنامجا موازيا لتعويض الفاقد التربوي لا يقل وزنا عن التعليمي، ولا سيما وأن مهام الوزارة في البداية التربية ومن ثم التعليم، لافتين إلى أن الخطط ليست واضحة ولم يتم الإعلان عن برامج تعوض الفاقد التربوي وما بإمكانه المساهمة بتعديل سلوك الطلبة وإعادة تهيئتهم للعودة للتعليم الوجاهي.

JoomShaper