تي ار تي عربي
16-10-2021
منذ استعادة حركة طالبان الحكم في أفغانستان من جديد، والمجتمع الدولي يشدد باستمرار على ضرورة تقديم الحركة كافة الضمانات لحماية حقوق المرأة الأفغانية، دون أن يعير نفس الاهتمام لوضعية المرأة المسلمة في عدد من بلدان العالم.
رغم تعهد حركة طالبان منذ الأيام الأولى لاستعادتها الحكم في أفغانستان، بحماية حقوق المرأة الأفغانية، وتأكيدها المستمر لنيّتها الحقيقية في تغيير سياستها في هذا الملف على وجه التحديد، الذي اتُّهمت طيلة عقود بانتهاكه، فإن ذلك لم يبدّد مخاوف المنظمات الحقوقية والمجتمع الدولي من إمكانية نقض الحركة وعودها، والعودة إلى نفس الممارسات، إذ اعتبرت أن القرارات الأولية التي أعلنت عنها حركة طالبان، والإجراءات التي اتخذتها، ومن بينها الإعلان عن حكومة جديدة لا تضمّ امرأة واحدة في التركيبة، لا تشي بتغيير حقيقي في هذا الإطار.

إسطنبول - متابعات
كشفت جريدة (البعث) الموالية أن العاملين في سوريا يتقاضون راتباً أقل بـ 10 أضعاف مما كان عليه قبل عشر سنوات عام 2011.
وقالت الصحيفة اليوم الإثنين إن "الأسرة السورية العاملة بأجر محدود ومهدود، وحدها التي تتحمّل عبء الارتفاعات بالأسعار التي لم ولن تتوقف صعوداً على مدى السنوات الماضية".

محمد الأحمد
طالبت 19 ﻤﻨﻈمة ﻏﻴﺮ ﺤﻜﻮﻣﻴﺔ عاملة ﻓﻲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺼﺤﻲ بمناطق سيطرة المعارضة السورية في إدﻟﺐ ورﻳفي ﺣﻠﺐ اﻟﻐﺮﺑﻲ واﻟﺸﻤﺎﻟﻲ، الإثنين، السلطات المحلية بفرض إجراءات جديدة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، محذرة من اﻗﺘﺮاب وﺷﻴﻚ ﻻﻧﻬﻴﺎر اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺼﺤﻲ بسبب وﺻﻮل انتشار الجائحة إﻟﻰ الذروة ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ.

أورينت نت - غداف راجح
تاريخ النشر: 2021-09-23 06:59
أصدر التحالف الدولي للقضاء على الذخائر العنقودية والحملة الدولية لحظر الألغام الأرضية (ICBL-CMC) تقريراً حول استخدام الأسلحة العنقودية في العالم، ليؤكد التقرير أنّ أكثر من نصف ضحايا الأسلحة العنقودية حول العالم سقطوا بأيدي نظام أسد في سوريا.
وقال التقرير إنّ سوريا هي الدولة الوحيدة في العالم التي تشهد استخداماً مستمراً للأسلحة العنقودية منذ عام 2012، وسجلت أعلى حصيلة للضحايا في سوريا في عام 2020، حيث شكلت الحصيلة في هذا العام (2020) في سوريا أكثر من نصف الحصيلة الإجمالية (52%) للضحايا على مستوى العالم، كما أشار التقرير إلى أن 44% من إجمالي الضحايا كانوا من الأطفال و24% من الإناث، كما أشار التقرير إلى أن 80% من ضحايا الذخائر العنقودية في العالم منذ 2012 تم تسجيلها في سوريا.

بلدي نيوز - (محمد خضير)
أصدرت وزارة العدل في حكومة النظام، قرارا جديدا يقضي بالحصول على موافقة أمنية للراغبين في إصدار وكالات عن الغائب أو المفقود.
وقالت الوزارة في قرارها: "نظرا لإصدار وكالات عن الغائب أو المفقود بشكل كبير في الآونة الأخيرة بسبب الأحداث التي حصلت في سوريا خلال العشر سنوات المنصرمة، تبين أن هناك وكالات كثيرة تصدر ويتبين بعد ذلك أن الشخص المدعى فقدانه أو غيابه ميتا أو ملاحق بجرائم خطيرة".
وأضافت أنه وردت حالات يستغل فيها الوكلاء حالة الغائب أو المفقود، ويتصرفون بأمواله تصرفات تضر بمصالحه، وهذا ما يجعل التأكد من الأوضاع القانونية للوكلاء والمفقودين والغائبين ضرورة ملحة.

JoomShaper