نشر موقع «سيلف» المعني بتقديم محتوى صحي مقالًا للكاتبة أشلي أبرامسون، التي تهتم بعلم النفس، والصحة، والأبوة، والأمومة، حول الهوس الاكتئابي، وأعراضه، وأنواعه، وطرق تشخيصه، وكيفية علاجه.
وفي مطلع مقالها، تؤكد الكاتبة أن متابعة تشخيص الاضطراب الثنائي القطب (الهوس الاكتئابي) خطوة شجاعة. وبغض النظر عن تفاصيل ما تواجهه، فقد يصعب معرفة من أين تبدأ إذا كنت تعاني من حالات صعود وهبوط عاطفية تتعارض مع أنشطتك العادية. إن فهم ما تَمُر به يُعد الخطوة الأولى للعثور على الدعم المطلوب للعودة لطبيعتك مرةً ثانية. ويعاني ما يقدر بنحو 4.4% من البالغين الأمريكيين من اضطراب الثنائي القطب في مرحلة ما من حياتهم.

د. أسامة أبو الرُّب
26/11/2021
ما هي متلازمة ستوكهولم؟
متلازمة ستوكهولم هي استجابة نفسية يبدأ فيها الرهينة أو المخطوف أو الضحية بالتعاطف مع خاطفيه، وكذلك مع أجندتهم ومطالبهم.
من أين جاء اسم متلازمة ستوكهولم؟

نشر موقع "ميك إت" (Make-it) تقريرا عن قصة نجاح الدكتور شان باتيل، الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة توفر دورات تحضيرية "لامتحانات القبول في الجامعات الأميركية" (Prep Expert SAT & ACT)، مكنته من مساعدة ما يربو على 60 ألف طالب في تحسين درجاتهم في اختبارات دخول الجامعة.
وحققت شركة باتيل إيرادات تزيد على 25 مليون دولار، ومكنته من تنمية أعماله أثناء التحاقه بالجامعة، وحصل على الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ييل، وتخرج في كلية الطب من جامعة جنوب كاليفورنيا، ثم تخصص فيما بعد في طب الأمراض الجلدية.
ويرجع باتيل سرّ نجاحه إلى 3 كتب يقول إنها ساعدته في حياته المهنية، وجعلت منه قائدا قويا وناجحا.

زهراء أحمد
25/11/2021
يغرينا الاقتناع بسيطرة مشاعرنا وماضينا المؤلم على حاضرنا وسلوكياتنا، لكن الحقيقة هي أننا وحدنا من نزرع الأفكار بداخل رأسنا، ونحن فقط من يقدر على خلعها.
وللتخلص من مشاعرك السلبية وزرع مشاعر وعادات إيجابية، علينا منح ذاتنا الداخلية وسيلة للتعبير عن نفسها، وفهم مشاعرها بدلا من الحكم عليها، وتفكيك الأحداث المؤلمة للتعلم منها، من خلال كتابة "اليوميات".
لماذا عليك تسجيل يومياتك؟
تحرر الكتابة اليومية الدماغ من مهمته الشاقة في معالجة الأفكار، وتساعدك في التعافي من الضغوطات اليومية، واستكشاف الأسباب الحقيقية لعواطفك، وكيفية إدارتها بطريقة صحية، كما كانت الكتابة عن العواطف سببا في تراجع درجات الاكتئاب لدى مرضى اضطراب الاكتئاب الحاد.

آية عاطف عويس
مَن منَّا لم تصير له في حياته أمورًا دون تخطيط مُسبق أو ترتيب، يدبِّر الله لنا الأمر من فوق سبع سماوات لما فيه الخير والصلاح لنا.
يفتح الله عليك فتوح العارفين، يهيئ دربك ويوجِّه بوصلتك نحو أمر أعدَّك له منذ وقت طويل.
سلِّم أمرك لله والزَم طريقك، وكن كموسى عليه السلام واجعل شعارك "لا أبرح حتى أبلغ"؛ قال تعالى: ﴿ وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا ﴾ [الكهف: 60].
بداية قوية لرحلة شاقة، كيف لا وهو من أولي العزم من الرسل، وضع الله الهمة في قلبه، وفي الآية الكريمة يخبر أنه على استعداد أن يستمر في السير لطلب العلم، حتى يصل إلى غايته أو يظل يسير ولو سنين (حقبًا).

JoomShaper