ليلى علي
27/11/2021
أصبح الآباء ينتبهون هذه الأيام لبعض العبارات التي قد تؤثر على أطفالهم سلبيا، خصوصا العبارات التي تحتوي على مقارنات صريحة بينه وبين غيره مثل "أختك أفضل منك في ممارسة التمارين الرياضية" أو أن "صديقك أذكى منك ويستمع إلى نصائح والديه عكس ما تفعل".
ولكن هناك أيضا بعض العبارات التي يستخدمها الآباء بكثرة وخلال اليوم، ولا ينتبهون لما قد تحتوي عليه من إيحاءات سلبية غير مباشرة تؤثر على أفكار أبنائهم وسلوكياتهم وما يعتقدونه. ومنها ما يلي:
وفقا للكاتبين ويليان ستيكسرود ونيد جونسون في مقالهما على موقع "سي إن بي سي" (CNBC)، فإن غرس الخوف هو أحد أقل الطرق فعالية لإثارة الدافع الذاتي لدى الأطفال، ويمكن أن يكون ذلك مضرا للأطفال الذين في كل مرة يتم تذكيرهم بمدى أهمية أن يتصرفوا بشكل أفضل، ويصبحون أكثر توترا، وأحيانا يتجنبون ذلك.

ليس فقط البالغون والشباب من يعاني، بل ويمكن للأطفال أيضاً المرور بمرحلة الاكتئاب، وقد يكون من الصعب على الأهل -أو حتى الأطباء- أن يميزوه، وبالتالي تقديم المساعدة.
تشير رايتشل باسمان، معالجة نفسية في مؤسسة تشايلد مايند في مدينة نيويورك، إلى أنه “من الصعب علينا تخيل إصابة الأطفال بالاكتئاب لأن صورة الطفولة في أذهاننا، هي لوحة من البراءة والسعادة الخالصة”.
حقيقة اكتئاب الأطفال
لكن في الحقيقة، يقدر إصابة 2 إلى 3 بالمائة من الأطفال في سن السادسة إلى الثانية عشرة بالاكتئاب الحاد.

الشيخ صلاح نجيب الدق
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ، وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآخِرَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ، وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ الَّذِي أَرْسَلَهُ رَبُّهُ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا، أَمَّا بَعْدُ:
فإنَّ للأطفال على آبائهم حقوقًا، نستطيع أن نوجز حقوق الأطفال في الأمور التالية:
1- شكر الله تعالى على نعمة الذرية:

الغد– يتمتع الأطفال بالقدرة على تحديد مشاعر الأشخاص في معظم الأحيان، حتى لو كانوا يضعون كمامات واقية.
وقد أثار وضع الأطفال لأقنعة الوجه الواقية في المدرسة خلال الجائحة بعض القلق من أن تؤثر على نمو الأطفال الأصغر سنًّا.
الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية JAMA Pediatrics بدّدت هذه المخاوف.
خاصة بعدما توصّلت إلى أنّ الأطفال يمكنهم تحديد مشاعر الشخص الآخر الذي يضع الكمامة بالقدر عينه تقريبًا عندما يكون من دونها.

سها فريد
18/11/2021
يقبل الأطفال على استكشاف أنفسهم منذ الولادة، وتعد الأصابع أول جزء في أجسامهم يمكنهم التعرف عليه، لذلك فإن العديد من الأطفال يرتبطون بعادة مص الإبهام التي قد تمتد معهم لسنوات طويلة، ومن هنا تبدأ رحلة الأم مع تحذيرات الأهل والأصدقاء من هذه العادة التي يمكنها أن تؤدي إلى مشكلات في الفم والأسنان.
ويختلف كل طفل عن الآخر، فلا توجد طريقة واحدة صحيحة للتوقف عن هذه العادة، ومع ذلك، فإن أكبر خطأ يمكن أن ترتكبيه هو الانتظار طويلا لمساعدة طفلك على التخلص من هذه العادة.

JoomShaper