الاثنين 21 آب 2017
بلدي نيوز – (متابعات)
أغلق حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" ، 64 مسجداً في مدينة عفرين وريفها شمال محافظة حلب، منذ أن سلمها نظام الأسد وانسحب منها في عام 2012، ويقع 24 مسجدًا منها في مركز عفرين و40 مسجداً آخر في قرى متفرّقة، كما منع "ب ي د" الدورات الصيفية لتعليم القرآن الكريم المخصّصة للأطفال في كلّ المناطق.
ونقلت "يني شفق" التركية عن شاهد عيان قوله "يتعامل (ب ي د) أو ما يسمى بفرق السلام، مع المتردّدين على المساجد كأنّهم داعمون لداعش أو القاعدة. ودائمًا ما يقومون باستجوابهم وتعقّب تحرّكاتهم، ويستهزئون بكلّ القيم والشعائر

الدينية التي يقيمها المواطنون. وبهذا الشكل يحاولون التسلل لعقول المواطنين بأفكارهم المناهضة للإسلام".
ونقلت عن "أبو أحمد" وهو إمام بأحد المساجد القريبة من عفرين وعمل كإمام لأكثر من 18 عامًا، قوله "يقوم التابعون للمنظمة الإرهابية بإفساد خطب المسجد وصلاة الجماعة. شهدنا نحن كأئمة في الفترة الأخيرة ضغوطات كبيرة منهم. حيثُ اختفى 4 أئمة خلال 8 أشهر ولا أحد يعرف عنهم أيّ معلومات، ونحن على يقين أنّ (ب ي د) وراء هذا".
يذكر أن "ب ي د" اتخذ قرارًا في تموز/يوليو الماضي، بجعل اللغة الكردية لغة التعليم الأساسية في المدارس، وقلل ساعات تعليم اللغة العربية لتكون ساعتين في اليوم.

JoomShaper