كشفت فالنتينا ماتفيينكو، رئيسة مجلس الاتحاد عضو مجلس الأمن الروسي، عن أنها شهدت بنفسها قيادة الرئيس فلاديمير بوتين شخصياً العملية الجوية في سوريا، وتحكمه بأدق تفاصيلها.
وفي حديث للصحفيين نقلته "روسيا اليوم"، الخميس، قالت ماتفيينكو: "بحكم عضويتي في مجلس الأمن الروسي، سأكشف الآن على الملأ عن حقيقة لم أفصح عنها قبل ذلك، الأمر وما فيه أن الرئيس بوتين بصفته القائد العام الأعلى للجيش والقوات المسلحة الروسية، أشرف شخصياً على التحضير للعملية الجوية في سوريا ووقف على تنفيذها بحذافيرها".

وأضافت: "اللافت في الرئيس بوتين أنه استطاع الجمع ما بين قيادة العملية العسكرية، ومتابعة سير التسوية السورية ومفاوضاتها بالتفصيل".
يشار إلى أن بوتين كان قد أمر، الاثنين الماضي، قيادة القوات الروسية في قاعدة حميميم على الساحل السوري بـ "بدء سحب القوات الروسية" من سوريا، مشيراً إلى احتفاظ روسيا بقاعدتي حميميم الجوية، وطرطوس البحرية في سوريا إلى "أجل غير مسمى".
ولم يوضح بوتين عدد الجنود الروس الذين سيبقون في سوريا، علماً أن وكالة الصحافة الفرنسية تشير إلى أن روسيا نشرت ما بين 4000 و5000 من قواتها في سوريا في العامين الأخيرين، وتشير الأرقام الرسمية إلى أن 40 منهم لقوا مصرعهم.
وتؤكد وكالات الأنباء عن مصادر حقوقية أن القصف الروسي أدى خلال عامين إلى مقتل أكثر من 6300 مدني، منهم أكثر من 1500 طفل.

JoomShaper