بلدي نيوز - (كنان سلطان)
تصدرت صور "قاسم سليماني"؛ قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، المشهد مجددا، بوصفه القائد والملهم ومهندس عمليات الاحتلال، وهذه المرة من مدينة البوكمال بريف دير الزور شرقي سوريا.
وفي هذا الصدد؛ قالت صفحات إخبارية محلية، إن الميليشيات الطائفية التي تحتل مدينة البوكمال، تضع صورة "قاسم سليماني" قائد فيلق القدس الإيراني على دوار "المصرية" بمدينة

البوكمال بريف ديرالزور الشرقي.
وتنتشر ميليشيات طائفية شيعية مدعومة من إيران، مثل "حزب الله اللبناني، وحزب الله العراقي، وفاطميون وزينبيون، والحرس الثوري" وبقايا ميليشيات موالية للنظام، في ريف دير الزور الشرقي، وتسيطر على مدينة البوكمال بشكل رئيسي.
وظهر "سليماني" في أكثر من مناسبة من داخل مدينة البوكمال وعلى أطرافها، حيث قاد المعارك ضد تنظيم "الدولة" والسيطرة على المدينة، التي تمثل جزءا من الخط الإيراني باتجاه مناطق نفوذها في غير مكان من البلاد العربية وتحديدا لبنان القابع تحت هيمنة ميليشيا "حزب الله اللبناني".
وكانت دخلت الميليشيات الطائفية والموالية لإيران إلى مدينة البوكمال، عن طريق "القائم" العراقية، حيث تتسيد إيران المشهد العراقي، وترى في دير الزور ساحة بالغة الأهمية للعب أدوار جديدة إزاء القوى الدولية الأخرى في منطقة شرق سوريا.

JoomShaper