شادي الدبيسي- السويداء- حرية برس:
أطلق خاطفون سراح الشاب “محمد الفيحان” بعد أيام من اختطافه من مدينة السويداء، وهو من أبناء محافظة إدلب ويقيم حالياً في السويداء.
وقالت مصادر محلية لـ”حرية برس”، إن الخاطفين “ألقوا يوم السبت الماضي (الفيحان) في إحدى الساحات بعد أن عذبوه بشكل ممنهج، لافتة إلى أن الشاب هو المعيل الوحيد لأسرته، ويعاني من وضع مادي سيء”.
وفي السياق نفسه، أضافت مصادر أن “عصابة اختطفت المدعو (عباس الدولة)، من أبناء عشائر السويداء، أطلقت سراحه، أمس الأحد، بعد دفع أقاربه فدية مالية قدرها مليون ونصف ليرة سورية، حيث اختطف في التاسع من الشهر الجاري بالقرب من دوار الملعب البلدي في المدينة”.


ولفتت المصادر إلى أن العصابات وسعت نشاطها ليطال الأطفال، مشيرةً إلى أن الطفلين “مدين وحكيم السلامة” اختطفا أول أمس السبت، في أثناء رعيهما الأغنام قرب “حي المقوس” في مدينة السويداء.
وكانت العصابة الخاطفة قد اتصلت بذوي الطفلين وطالبتهم بمبلغ ٥٠٠٠$ لقاء الإفراج عنهما في بداية الأمر، لكنها سرعان ما أعادتهما، وألقت بهما في ساحة تشرين في وسط السويداء لأسباب مجهولة.
يُذكر أن السويداء شهدت عديداً من حالات الخطف منذ مطلع العام الجاري، وقد طالت مدنيين من أبناء محافظة السويداء ومن محافظات أخرى وعسكريين في جيش “نظام الأسد”، وكانت الحالات جميعها تهدف إلى حصول العصابات على المال.

JoomShaper