أكَّد تقرير للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن النظام السوري استخدم العنف الجنسي كأداة حرب في الصراع الدائر منذ سنوات.
وذكر التقرير أن استخدام النظام السوري للعنف الجنسي أثناء اعتقال النساء والفتيات وفي نقاط التفتيش، أصبح أمراً اعتيادياً، مشيراً إلى تلقي الأمم المتحدة عدة تقارير تؤكد ارتكاب نظام الأسد والميليشيات المساندة له أعمال عنف جنسي ضد المعتقلين.
وأوضح التقرير أن مصطلح العنف الجنسي المتصل بالنزاعات يحيل إلى الاغتصاب، والاسترقاق الجنسي، والبغاء القسري، والحمل القسري، والإجهاض القسري، والتعقيم القسري، والزواج بالإكراه، وسائر أشكال العنف ذات الخطورة المماثلة، ولها صلة مباشرة أو غير مباشرة بنزاعٍ من النزاعات.


يُذكر أن صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أكدت في تقريرٍ لها تعرُّض المعتقلين في سجون النظام السوري لفظائع وانتهاكات جسيمة، مشيرةً إلى استخدام العنف الجنسي على نطاق واسع وبشكل ممنهج لإذلال آلاف المحتجزين وبشكل خاص الذكور منهم، مستندة في ذلك على شهادات 138 شخصاً ناجين من المعتقلات.

JoomShaper