بلدي نيوز - ريف دمشق (خاص)
توقفت أفران الخبز في مدينة دوما بالغوطة الشرقية بريف دمشق عن العمل، أمس الثلاثاء، بسبب عدم تزويدها بمادة المازوت من قبل بلدية دوما التابعة لنظام الأسد.
وقال مصدر خاص لبلدي نيوز، إنَّ "أفران الخبز في مدينة دوما توقفت غن إنتاج الخبز أمس الثلاثاء، بسبب عدم تزويدها بمادة المازوت من قبل البلدية، بسبب أزمة المحروقات التي تشهدها مناطق سيطرة نظام الأسد".


وأضاف المصدر إنَّ توقف إنتاج الخبز في المدينة أدى إلى غلاء سعر ربطة الخبز لتصل حتى 200 ليرة سورية، بعد استقدامها من أفران الخبز في دمشق، وسط حالة غضب لدى الأهالي في مدينة دوما.
وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام أزمة حادة في النفط ومشتقاته، مما أدى إلى ارتفاع سعره ليصل 600 ليرة سورية، بالتزامن مع وعود من النظام للمدنيين بتحسين الوضع المعيشي منذ بدء العام الجاري.
يذكر أن قوات النظام وميليشياته وبدعم من الطيران الروسي شنّت هجوماً عسكرياً عنيفاً على مدن وبلدات الغوطة الشرقية في بداية عام 2018، أسفرت عن سيطرتها على المنطقة، بعد تدميرها وارتكاب عشرات المجازر راح ضحيتها مئات المدنيين بينهم أطفال ونساء، وتهجير أهلها نحو الشمال السوري ومراكز الإيواء.

JoomShaper