فقد الرضيع السوري محمود ادلبي الذي انتشر الجمعة شريط مصور لإنقاذه من تحت الركام في مدينة حلب بشمال سوريا، والده وشقيقته الكبرى في القصف الجوي الذي استهدف منزلهم قبل نحو شهر، بحسب ما أفادت والدته لوكالة "فرانس برس" السبت. وكان فريق الإنقاذ عرض الجمعة على حسابه الخاص على موقع "تويتر"، شريطا مصورا يظهر إنقاذ محمود من تحت الركام. وفي حين أن تعريف الشريط أشار إلى أن من تم إنقاذه هو "طفلة"، تبين أن الرضيع هو طفل ذكر. ولاقى الشريط انتشارا واسعا على موقع "يوتيوب" ومختلف مواقع التواصل. وقالت الوالدة التي قدمت نفسها باسم "أم محمود"، "في صباح 18 يونيو، كنا نائمين في المنزل. فجأة سمعت دويا قويا وغبت عن الوعي، ولم اصح إلا في المستشفى" الذي نقلها إليه عناصر من "الدفاع المدني في حلب"، وهو فريق من المتطوعين يتولى إسعاف المدنيين في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في ثاني كبرى مدن سوريا. وأضافت الوالدة التي اتشحت باللباس الأسود وغطت رأسها بحجاب، أن طفلها الذي لم يتجاوز الشهرين من العمر، "فقد والده وشقيقته" الكبرى، في القصف الذي دمر منزل العائلة في حي الأنصاري جنوب حلب. وقال ناشطون إن القصف نفذته طائرات مروحية تابعة للنظام السوري، عبر إلقاء برميلين متفجرين على المبنى السكني. وبحسب الدفاع المدني، قتل ثلاثة أشخاص آخرين في القصف. وتحدثت الوالدة من منزل شقيقتها في حي المشهد في حلب. وجلست "أم محمود"، النحيلة ذات البشرة السمراء والعينين السوداوين، على الأرض بجانب طفلها الممدد في كرسي للأطفال. وقالت بتأثر إنها وطفلها، وهما الوحيدان المتبقيان من العائلة، باتا حاليا بلا معيل

 

طفله سوريه تتكلم و هي خايفه شوفو يديها مؤثر :( الله ينتقم منك يا بشار و ينصر اخوانا في سوريا(

http://www.youtube.com/watch?v=Kuh5oXsAIZE

كليب ملحمة سوريا للشاعر ناصر القحطاني

http://www.youtube.com/watch?v=RMUz6coeqrE

برومو أطفال سوريا

عمار شويخ

عندما تبحث الطفلة عن أمها تحت الركام ..

وعندما يفقد الطفل جميع أخواته ينادي ودموعه تسيل

وعندما يفقد الاخ اخته

عندما يفقد الطفل أباه ..يلفه يلثمه ..

عندما يصبح الطفل ابا لاخوانه صغار ...

فاعلم إنك في حضرة اطفال سوريا وحسبي الله ونعم الوكيل

طفله سوريه تبكي عند راسه ابيها الشهيد

http://www.youtube.com/watch?v=QqqieMva0nk

JoomShaper