الاثنين 13 تشرين الثاني 2017
بلدي نيوز - (خاص)
ارتفعت حصيلة الشهداء في مجزرة مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، إلى أكثر من 45 شهيداً، وأكثر من 100 جريح بقصف جوي استهدف نفذته طائرات روسية على منطقة السوق في المدينة والمخفر، وما تزال فرق الإنقاذ والدفاع المدني تعمل على رفع الأنقاض وإخراج الشهداء والجرحى.
وقال مراسل بلدي نيوز في حلب، عمر حاج حسين، إن الطيران الحربي الروسي، شن ثلاث غارات جوية بالصواريخ استهدفت السوق الرئيسي في مدينة الأتارب، ما أدى لوقوع مجزرة راح ضحيتها أكثر من 45 مدنيا في حصيلة أولية وإصابة أكثر من 100 مدني بجروح.

وأشار مراسلنا إلى أن الغارات الجوية تسببت بتدمير السوق بالكامل المتضمن أكثر من مئة محل تجاري، وما تزال فرق الدفاع المدني تنتشل المدنيين من تحت الأنقاض.
وأوضح أن خمسة قطاعات من الدفاع المدني (القبعات البيضاء) من إدلب وحلب، هبت للمساعدة في عملية الإنقاذ، حيث نقلت الجرحى إلى مشافي الأتارب وكفركرمين وباب الهوى.
وكانت مدينة الأتارب شهدت خلال الأيام الماضية مظاهرات شعبية كبيرة لأهالي المدينة، رفضاَ للاقتتال الحاصل بين هيئة تحرير الشام وحركة نور الدين زنكي في ريف حلب الغربي، كما أصدرت الفعاليات المدنية والعسكرية في المدينة بياناً أكدت فيها استعدادها للتدخل بين الطرفين للحل وعرضت أن تكون مدينة الأتارب مكاناً لجمع الطرفين للحل.

JoomShaper