15/05/2018
هاني خليفة – حماة
أحرقت قوات النظام والمليشيات المساندة لها، عصر اليوم، عشرات الدونمات المزرعة بمادة#القمح والواقعة قرب مدينة #طيبة_الإمام الخاضعة لسيطرتها في ريف #حماة الشمالي، وذلك بعد رفض المزارعين دفع مبالغ مالية لحواجز النظام المتواجدة في المنطقة.
وقال الناشط الإعلامي عامر السعيد، لموقع الحل، إن “قوات النظام أحرقت ما يقارب عشرة هكتارات(كل 1 هكتار يعادل 10 دونمات)، بين طيبة الإمام وقرية #المصاصنة الخاضعة لسيطرة

المعارضة”. مبيناً ان الحرائق كبيرة وما تزال النيران تلتهم المزروعات في المنطقة والدخان يتصاعد في الأجواء.
وأوضح الناشط أن قوات النظام تعمل في كل عام على فرض مبالغ مالية “أتاوات” على المزارعين في المنطقة، حيث يدفع كل مزارع حوالي 3000 ليرة سورية عن كل دونم قبل حصاده، وفي حال لم يدفعها فإن قوات النظام تحرق المحصول من خلال استهدافه بقذائف مدفعية أو إحراقه بشكل مباشر.
وفي السياق، احترقت مساحة واسعة من الأراضي المزروعة بالقمح في محيط مدينة #كفرزيتا(الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حماة الشمالي)، جراء قصف قوات النظام لها بالصواريخ وقذائف المدفعية، حسب السعيد.

JoomShaper