كشفت نائبة المتحدث الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة إري كانكو، خلال مؤتمر صحفي نزوح 1.2 مليون شخص داخل سوريا خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، بسبب النظام السوري والعمليات العسكرية.

وبحسب شبكة "سكاي نيوز" أعلنت الأمم المتحدة عن قلقها حيال التهجير المستمر على نطاق واسع في أجزاء من سوريا، وأثره على السكان المدنيين، حيث كشفت تقارير أن ما يقرب من 1.2 مليون شخص نزحوا داخليا، أي ما يزيد عن 6500 شخص يوميا أو ما يقرب من 200 ألف شخص شهريا، حيث أسفرت العملية العسكرية للنظام السوري ﻟﻧزوح نحو 400 ألف شخص، ومؤخرا في درعا تم تشريد أكثر من 300 ألف آخرين.

JoomShaper