أظهرت بيانات القضاء اللبناني ارتفاع أعداد السوريين في السجون اللبنانية بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية، وأغلبهم يواجهون قضايا متعلقةً بـ"الإرهاب".
وقال رئيس مجلس القضاء الأعلى في لبنان القاضي "جان فهد": إن عدد السوريين في السجون اللبنانية بلغ 46% من مجموع سجناء "الإرهاب" في لبنان عام 2017.
وأضاف "فهد" أن بيانات القضاء الأعلى في لبنان تُبيِّن ارتفاع النسبة خلال المدة بين عامَيْ 2011 و 2016 من 18% إلى 27% ، وذلك من مجمل السجناء في لبنان، كما ارتفعت نسبة السوريين ممن ينتظرون محاكمتهم وَفْقاً لبيانات القضاء من 33% عام 2012 إلى 51% عام

2017.
واعتبر أن اللجوء السوريّ تسبَّب بالضغط والارتباك في المحاكم اللبنانية، حيث إن "الجرائم التي يرتكبها هؤلاء النازحون هي نوعية وخطيرة ومُعقَّدة" على حد وَصْفه.
وتشنّ أجهزة الإعلام والحكومة اللبنانية حملاتِ تحريضٍ وتشويهٍ مستمرةً ضدّ اللاجئين السوريين لتبرير المطالبات بإعادتهم إلى بلدهم.
وتأتي تصريحات رئيس مجلس القضاء الأعلى في ظل دعوات متصاعدة لإعادة السوريين تحت سلطة النظام السوري بالتنسيق معه، بالإضافة إلى روسيا وحزب الله، وبإشراف من الأمن العامّ.

JoomShaper