الدرر الشامية:
كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرٍ لها، اليوم الجمعة، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة حجم الانتهاكات التي تعرضت لها النساء في سوريا، منذ اندلاع الثورة في 2011.
وأوضحت الشبكة في تقريرها الذي جاء تحت عنوان "في اليوم الدولي للمرأة… إلغاء متواصل لحقوق المرأة الأساسية في سوريا": إنها وثَّقت مقتل 27 ألفًا و464 سيدة، منذ اندلاع الثورة السورية، قتل النظام ما لا يقل عن 27464، بينهن 9901 طفلة، 72 سيدة منهن تحت التعذيب، كما تسببت القوات الروسية بمقتل ما لا يقل عن 1237 امرأة بينهن 546 طفلة.
وبحسب تقرير الشبكة؛ فإن "قوات سوريا الديمقراطية" قتلت 232 سيدة، بينهن 83 طفلة، وقوات التحالف 959، وفصائل المعارضة 1301.


وتطرّقت الشبكة في تقريرها إلى النساء المعتقلات والمختفيات قسريًّا، وكشفت أن "نظام الأسد" لا يزال يحتجز 8160 امرأة في سجونه، بينهن 439 طفلة، فيما تحتجز "قوات سوريا الديمقراطية-(قسد)" 471 سيدة، بينهن 309 طفلة، وفصائل المعارضة 906 نساء، فيما تحتجز الفصائل الإسلامية 489 امرأة في سجونها.
وطالبت الشبكة في ختام تقريرها مجلس الأمن الدولي بإصدار قرار مُلزِم خاصّ بحقوق المرأة الأساسية وحمايتها بشكل قطعي من عمليات القتل العشوائي وضد أيّ اعتداء على شرفها، وإيصال المساعدات العاجلة للمشردات قسرًا وإطلاق فوري لسراح المعتقلات.
وكانت "حركة الضمير" أطلقت، مطلع مارس/آذار الجاري، حملة توقيعات مليونية، للفت أنظار المجتمع الدولي إلى مأساة المعتقلات السوريات، والمساهمة في إطلاق سراحهن.
هذا ونظمت الحركة الجمعة، بمناسبة يوم المرأة العالمية، مظاهرات مطالبة بإطلاق سراح آلاف المعتقلات والأطفال بسجون النظام السوري، في عدة مدن تركية، وفي العاصمة البريطانية لندن، وعدة دول أخرى.

JoomShaper