أعاد نظام بشار الأسد، اليوم الأحد، وضع تمثال جديد لحافظ الأسد في المدينة، ما أثار احتجاجات فيها، وإطلاق حملة على مواقع التواصل توعدت بإعادة إسقاط التمثال مجدداً.
وخرجت مظاهرة في المدينة التي يطلق عليها "مهد الثورة" احتجاجاً على وضع التمثال الذي يأتي عقب أشهر من استعادة قوات النظام وحلفائها للسيطرة على المنطقة.


وأظهر مقطع فيديو المتظاهرون وهم يرددون شعارات مناهضة لنظام الأسد، من قبيل: "عاشت سوريا ويسقط بشار الأسد"، و"سوريا لنا وليست لعائلة الأسد"، كما تجمع أطفال أمام المسجد العمري، وحملوا لافتات كتبوا عليها بالعربية والانكليزية "انتبه أمامك تمثال"، و"تموت الشعوب ولا تقهر".
وفي السياق ذاته، أطلق ناشطون من الجنوب السوري حملة على موقع "فيسبوك"، أطلقوا عليها اسم "رح يقع"، في إشارة إلى أن التمثال الذي أعاد النظام وضعه اليوم الأحد سيُدمر مرة أخرى.

JoomShaper