الدرر الشامية:
نظَّمت إيران عدة لطميات شيعية داخل مدينة داريا في ريف دمشق، بعد أن قام "نظام الأسد" بتهجير معظم سكانها السنة منذ نحو ثلاثة أعوام.
وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو "حديث" يظهر قيام عشرات الأشخاص بممارسة اللطميات الشيعية الشهيرة داخل مقام السيدة رقية وسط مدينة داريا بريف دمشق.
وتأتي هذه الممارسات الإيرانية في إطار سعي إيران المستمر لنشر التشيع في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، خصوصًا تلك التي شهدت عمليات التهجير القسري بحق سكانها السنة الأصليين.


وفي ذات السياق، بنت إيران خلال الشهر الجاري مقامًا شيعيًّا جديدًا داخل قرية السويعية السنية قرب مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي في إطار حملتها المنظمة لنشر التشيع في دير الزور.
وكانت إيران قد افتتحت في وقتٍ سابق مركزًا خاصًا لنشر التشيع داخل مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي بعد تقديم إغراءات مالية لكل شخص يوافق على التشيع تبدأ من 200 دولار أمريكي للشخص الواحد وتصل بعد عدة أشهر إلى 400 دولارًا، إضافةً إلى حصول المتشيّع على 100$ عن كل شخص يدخل المذهب الشيعي عن طريقه.

JoomShaper