كشف تقرير أصدرته "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، اليوم الأحد، أن 18974 مدنياً على الأقل قتلوا خلال أشهر رمضان وأعياد الفطر منذ عام 2011م وهو تاريخ بدء الحراك الشعبي السوري ضد النظام، وحتى 2019م، لافتا إلى أن قوات النظام السوري والقوات الروسية انتهكت على نحو متكرر أماكن العبادة عبر عمليات القصف والاستهداف.
واعتبر التقرير أنَّ قتل المدنيين واستهداف أماكن عبادتهم في شهر رمضان وأيام عيد الفطر أمرٌ يُشكل انتهاكاً مضاعفاً؛ لأنه قد يعني احتقاراً للأديان، كما يؤجِّج الاحتقان الطائفي والانقسام المجتمعي بشكل عميق.


وتشير الإحصائيات إلى مقتل ما لا يقل عن 18974 مدنياً في أشهر رمضان منذ عام 2011م حتى عام 2019م، بينهم 2675 طفلاً و2339 سيدة، قتل النظام السوري منهم 16114 مدنياً، بينهم 2196 طفلاً، و1967 سيدة، وقتلت القوات الروسية 246 مدنياً بينهم 46 طفلاً، و51 سيدة.
كما قتلت قوات سوريا الديمقراطية 156 مدنياً، بينهم 27 طفلاً و16 سيدة، وقتلت قوات التحالف الدولي فقد قتلت 307 مدنيين بينهم 174 طفلاً، و49 سيدة، وقتل تنظيم داعش 1137 مدنياً، بينهم 89 طفلاً، و102 سيدة.
وتوزع الضحايا حسب الأعوام على الشكل التالي: قتل في رمضان 1432هـ الذي صادف عام 2011م ما لا يقل عن 811 مدنياً بينهم 112 طفلاً و104 سيدات، فيما سجل التقرير في رمضان 1433هـ المصادف عام 2012م الحصيلة الأكبر من الضحايا، حيث سجَّل مقتل ما لا يقل عن6718 مدنياً بينهم 688 طفلاً و597 سيدة، وفي رمضان 1434هـ المصادف عام 2013م سجل التقرير مقتل ما لا يقل عن 2735 مدنياً، بينهم 436 طفلاً و411 سيدة، فيما شهدَ رمضان 1435هـ المصادف 2014م، مقتل ما لا يقل عن 2815 مدنياً، بينهم 471 طفلاً و451 سيدة، وفي رمضان 1436هـ المصادف عام 2015م، قتل ما لا يقل عن 2752 مدنياً، بينهم 386 طفلاً و312 سيدة.
وسجَّل التقرير في رمضان 1437هـ الذي صادف عام 2016م، مقتل ما لا يقل عن 1002 بينهم 149 طفلاً و135 سيدة، أما في رمضان 1438هـ المصادف عام 2017م، ووثق التقرير مقتل ما لا يقل عن 1123 مدنياً بينهم 254 طفلاً و206 سيدات، وفي رمضان 1439هـ المصادف عام 2018م قتل ما لا يقل عن 652، بينهم 93 طفلاً و79 سيدة، فيما شهدَ رمضان 1440هـ المصادف عام 2019م، مقتل ما لا يقل عن 366 مدنياً، بينهم 86 طفلاً و44 سيدة بحسب التقرير.
وعن الضحايا في أيام العيد، قتل ما لا يقل عن 1704 مدنيين، بينهم 229 طفلاً و196 سيدة في أيام عيد الفطر منذ عام 2011م حتى عام 2019م، قتل النظام السوري منهم 1475 مدنياً بينهم 211 طفلاً و151 سيدة، فيما قتلت القوات الروسية 30 مدنياً، بينهم 8 أطفال و2 سيدة، فيما قتل ما لا يقل عن 28 مدنياً، بينهم طفل و4 سيدات على يد قوات سوريا الديمقراطية ذات القيادة الكردية، وقتل ما لا يقل عن 14 مدنياً، بينهم 2 سيدة على يد قوات التحالف الدولي، فيما قتل تنظيم داعش 19 مدنياً، بينهم 6 أطفال، و4 سيدات.
ووزَّع التقرير حصيلة الضحايا الذين قتلوا في أيام أعياد الفطر منذ عام 2011 حتى 2019م بحسب الأعوام، حيث قتل في عيد الفطر 1432هـ الذي صادف عام 2011م ما لا يقل عن 48 مدنياً، بينهم 6 أطفال و4 سيدات، فيما قتل في عيد الفطر 1433هـ المصادف عام 2012م ما لا يقل عن 816 مدنياً بينهم 81 طفلاً و54 سيدة، وشهدَ عيد الفطر 1434هـ المصادف عام 2013م مقتل ما لا يقل عن 218 مدنياً بينهم 43 طفلاً و21 سيدة، وسجَّل التقرير مقتل ما لا يقل عن 193 مدنياً بينهم 28 طفلاً و29 سيدة في عيد الفطر 1435هـ المصادف عام 2014م، فيما قتل في عيد الفطر 1436هـ الذي صادف عام 2015م ما لا يقل عن 138 مدنياً بينهم 29 طفلاً و26 سيدة بحسب التقرير.
كما سجل التقرير في عيد الفطر 1437هـ المصادف عام 2016م مقتل ما لا يقل عن 164 مدنياً بينهم 25 طفلاً و44 سيدة، وشهدَ عيد الفطر 1438هـ المصادف عام 2017م مقتل ما لا يقل عن 86 مدنياً بينهم 10 طفلاً و13 سيدة، وفي عيد الفطر 1439هـ المصادف عام 2018م سجل التقرير مقتل ما لا يقل عن 22 مدنياً، بينهم طفلان وسيدة، فيما شهدَ عيد الفطر 1440هـ المصادف العام الجاري 2019م مقتل ما لا يقل عن 19 مدنياً بينهم 5 أطفال و4 سيدات.

JoomShaper