أحمد يوسف المالكي
«لاعب الكرة» أو أي رياضي آخر يستلهم قوة الثقة من خلال معرفة مميزاته وقدراته التي ساعدته ليكون في الفريق، وأيضاً تشجيع المدرب له، والخطة التي وضعها لإدارة الفريق في أرض الملعب بشكل احترافي، بالإضافة إلى عامل الجمهور الذي يعتبره اللاعب مصدر ثقة لنفسه، وأيضاً الشاب الطموح هناك جرعات من الثقة يحتاجها كي يستمر في إنجازه، فبدون المصادر الملهمة سيصاب بالإحباط.


«أهم مصدر» لتقوية الثقة لدى الشباب هو التوكل على الله سبحانه، مع الدعاء والأخذ بالأسباب، فالبعض يقول أنا دعوت وتوكلت على الله، ولكن لم أدرس أو أجتهد، وهذا خطأ يقع فيه كثيرون، فمن الضروري أن يكون مع التوكل بذل كل الوسائل التي تساعد على النجاح، مثل الطير الذي يسعى بداية كل صباح للبحث عن الرزق، ليطعم نفسه وصغاره واثقاً بالله.
«وتهتزّ الثقة» عندما يعجز الشاب عن الاستمرار في أي نشاط أو نجاح، ربما بسبب بيئة الأصدقاء التي تدفعه إلى الكسل، أو العجز الذي يصاب به الشخص أحياناً، ولذا فإن رسولنا الكريم -صلى الله عليه وسلم- استعاذ بالله من العجز والكسل، لأنهما من أسباب فقدان الثقة، فدعاء الرسول يعتبر مصدراً ملهماً للثقة، فقل: «اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل».
«وسحر التغيير» مصدر يلهمك الثقة، خاصة عندما تغير عادة سيئة إلى عادة حسنة، مثل شخص تعود على التأخير للوصول إلى العمل أو المدرسة، فيغيره إلى الوصول باكراً، وأيضاً تغيير الأصدقاء السلبيين الذين يسلبونك النجاح إلى أصدقاء ملهمين، فربما يكون الأمر صعباً في البداية، ولكن اصبر واجتهد واكتب مثلاً، غداً سوف أتغير للأفضل، وضع جدول التغيير أمامك، وكل يوم اكتب نقطة التقدم.
«كيف ستثق» بنفسك عندما تخرج للعالم وتواجه المخاطر من حولك، وتقول لهم: «هذا أنا» بمميزاتي وقدراتي، ونصيحة لكل شاب، تحمس واعرف صفاتك واكتبها، وابحث عن شخص ملهم يساعدك على ذلك، فلو كانت عندك صفة الحفاظ على الوقت، ابحث عن شخص ناجح يطوّر هذه الصفة فيك، وتتعلم منه شيئاً جديداً، لأنه يعتبر مصدراً قوياً لك، فقط عليك أن «تبدأ».

JoomShaper