عمان- ذكر موقعا "WebMD" و"consumer.healthday.com"، أنه إن كنت من محبي المشروبات المحلاة، منها الصودا والعصائر المحلاة ومشروبات الرياضيين المحلاة فأنت تؤذي قلبك؛ حيث أشارت مراجعة حديثة إلى أن شرب المشروبات المحلاة بشكل منتظم لا يسهم فقط بزيادة الوزن، وإنما يرفع أيضا من احتمالية الإصابة بالنوع الثاني من السكري ومتلازمة الأيض، والتي تعرف بأنها مجموعة من الحالات التي ترفع من احتمالية الإصابة بمرض القلب.

فقد وجدت بعض الدراسات أن شرب حصتين فقط من المشروبات المحلاة بالسكر في الأسبوع الواحد قد ارتبط بزيادة احتمالية الإصابة بمتلازمة الأيض ومرض السكري والسكتة الدماغية ومرض

القلب. بعض الدراسات الأخرى وجدت أن شرب حصة واحدة فقط من المشروبات المحلاة بالسكّر في اليوم الواحد ارتبط بارتفاع ضغط الدم. ومن الجدير بالذكر أن هناك دراسات قد حذرت من هذه المشروبات كونها وجدت أنها ترفع ضغط الدم حتى لدى المراهقين.
وتحدث متلازمة الأيض عندما يكون لدى الشخص ثلاثة أو أكثر من العوامل الآتية:
- السمنة في منطقة البطن.
- ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية.
- انخفاض مستويات الكولسترول الجيد في الدم.
- ارتفاع مستويات السكر في الدم.
وقد شارك في المراجعة المذكورة أعلاه 36 دراسة أجريت خلال الأعوام العشرة السابقة قامت بتفحص تأثيرات المشروبات المحلاة بالسكر على القلب والصحة الأيضية. وقد كانت نتائج هذه الدراسات متنوعة، غير أن معظمها أشار إلى وجود ارتباط بين المشروبات المحلاة بالسكر والإصابة بمتلازمة الأيض. ويذكر أن معظم هذه الدراسات تفحصت تأثير شرب أكثر من 5 حصص من المشروبات المحلاة في الأسبوع الواحد.
أما عن السبب وراء هذا الارتباط، فهو غير واضح تماما، لكنه من المؤكد أن المشروبات المذكورة تؤدي إلى زيادة محيط الخصر وتزيد الوزن، وهما عاملان يسببان متلازمة الأيض. فضلا عن ذلك، فقد ارتبطت هذه المشروبات بانخفاض الحساسية للإنسولين، وهذا أحد العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بمرض السكري. وذلك فضلا عن الأعراض الالتهابية واضطراب مستويات الكولسترول وارتفاع ضغط الدم.
ويشار إلى أن من يشربون المشروبات المذكورة لا يشعرون بالشبع مثل من يأكلون الأطعمة الصلبة حتى وإن كانت تحتوي على العدد نفسه من السعرات الحرارية، وهذا يجعل من يشربونها يأكلون ويشربون المزيد.

ليما علي عبد

JoomShaper