أسامة أبو الرب-الدوحة
نصحت الدكتورة مرح شقير -من مجمع الوحدة الطبي- بإيقاف استعمال اللهاية للرضيع عند عمر ستة أشهر، ويمكن أن يمتد ذلك لعمر السنة الواحدة، ولكن ليس أكثر من ذلك.
وجاءت نصيحة الدكتورة مرح في لقاء مع الجزيرة نت اليوم السبت، خلال اليوم الثالث من أعمال المؤتمر الأول لعلم البيوميكانيك في تقويم الأسنان الذي انطلق الخميس في الدوحة، واختتم اليوم بحضور 160 مشاركا من خمسين دولة.
وذكرت أن الاستخدام المستمر لفترة طويلة للهاية يسبب مشاكل تقويمية للأسنان، وقد يؤدي إلى تكون عضة الطفل مفتوحة.
وأشارت إلى اللهاية التقويمية التي يكون شكلها مثل حبة الكرز ومسطحة قليلا من الأمام، وتكون من مادة طرية، وهي أفضل. لكن مع ذلك ينصح بأن يتوقف استخدام الرضيع للهاية (أي لهاية

كانت) عند عمر ستة أشهر إلى سنة.
وشرحت الدكتورة أن هناك علامات على الأم أن تنتبه لها لدى الطفل، تشير إلى وجود مشكلة تقويمية منها:
أن تكون العضة مفتوحة، أي وجود فراغ بين الأسنان الأمامية عند إطباق الأسنان الخلفية.
أن تكون العضة عميقة، ويوجد تداخل كبير بين الأسنان الأمامية العلوية والسفلية عند الإطباق.
وقالت الدكتورة إن الطفل يجب أن يعرض على اختصاصي التقويم لعمل فحص عند عمر سبع سنوات، وذلك مع بزوغ الأسنان الدائمة، للتعرف على أي مشاكل محتملة مبكرا والتعامل معها قبل تفاقمها.
وأيضا يجب عرضه على طبيب التقويم قبل هذه السن عند الشك في وجود أي مشكلة تقويمية.
وقالت إن هناك عادات تؤدي إلى ظهور مشاكل التقويم، مثل:
مص الطفل أصابعه.
التوضع الأمامي للسان، أي عادة إخراج اللسان خارج الفم بشكل متكرر.
وضع اللسان في المنطقة الأمامية من الحلق والدفع، وتسمى الدفع اللساني.

JoomShaper