بسمة الروقي
تعد سنوات المراهقة من أصعب مراحل الحياة، خاصة عند الحديث عن التنمر. يتحدث الكاتب دانييل وونج عن فترة المراهقة التي مر بها، وعانى فيها من التنمر، حين كان زملاءه المتنمرون يدعونه بأسماء ليسخروا منه، وينشروا الإشاعات حوله. كانو يأخذون أدواته، ويرفضون إرجاعها، ومرة حدث أن حبسوه في الفصل.
يقول: ليس من الغريب إذ أصبحت عصبياً وخائفاً ومكتئباً. لقد كنت أبكي عندما يحين موعد النوم؛ خشية أن أواجه الاضطهاد نفسه في المدرسة في اليوم التالي! لقد أصبحت سريع الغضب! فعند استفزازي أرد بعنفٍ شديد، بعد ذلك يسعدني القول بأن التنمر انتهى. في النهاية عندما تغلبت على جميع الأذى والألم الذي عانيت منه؛ لذلك سأعترف بأنني فعلت الكثير من الأشياء

المزعجة التي شجعت المتنمرين بطريقة غير مباشر على مواصلة سلوكهم السلبي تجاهي. أنا أتحمل أيضًا المسؤولية الكاملة عن عدم تحكمي في مشاعري؛ ولأنني لم أختر الرد الأفضل على المتنمرين لإيقافهم.
في هذه المقالة جمع الكاتب تسعة نصائح فعالة، بها تمكن من التحكم في مشاعره السلبية وهي كالآتي بأسلوب الكاتب:
1- إدراك قوة العواطف:
جميعنا نحب أن نرى أنفسنا عقلانيين للغاية، لكننا عادة لسنا كذلك، فنحن نتخذ قرارات متهورة كل يوم بناءً على حالتنا النفسية. فأحياناً نقول ونفعل أشياء في حرارة الموقف، ولكن سرعان ما نندم عليها، فإذا أدراكنا مدى تأثيرعواطفنا على حياتنا: فإنها الخطوة الأولى للتحكم فيها.
2- العواطف السلبية لا تمثل الحقيقة دائمًا:
ما نشعر به ليس في العادة حقيقة، فعلى سبيل المثال: قد نشعر بأننا فاشلون أو غير محبوبين أو أغبياء، ولكن هذا لا يعني أنه حقيقي، فمشاعرنا تلون نظرتنا للحياة ومع ذلك: علينا أن نؤمن بأن هذه المشاعر قد لا تمثل الواقع، وغالباً تكون خاطئة. لذا قد تحسن عواطفنا الإيجابية من مستوى جودة الحياة.
3- تجنب الناس السآمة:
إذا كنا نخرج باستمرار مع أشخاص تغلب على طباعهم السلبية والغضب، وشح التشجيع، ففي نهاية المطاف سنصبح مثلهم، فمن الصعب الحفاظ على طاقتنا الإيجابية بوجود مثل هؤلاء الأشخاص في حياتنا.
4- طلب الدعم:
إذا كنا نريد إجراء أي تغيير كبير في حياتنا: فسنحتاج إلى دعم الأشخاص المقربين منا. عندما تكون في موقف صعب، ويكون الشخص القريب منك شخصًا ذا تأثير سلبي في حياتك، فيمكنك التحدث مع هذا الشخص بمثل هذه الكلمات: "أريد إجراء تغيير في حياتي، وأحتاج إلى دعمك فأنت شخص مهم جدًا بالنسبة لي، وأنا أهتم لرأيك كثيرًا، ولكن إذا لم تكن قادرًا على تقديم الدعم لي: فأعتقد أننا بحاجة إلى تقليص علاقتنا"! قد يبدو هذا الأمر صعبًا بعض الشيء، لكنه ضروري من أجل تحقيق النمو والتطور في جوانب حياتك.

JoomShaper