تم نشره في الخميس 19 أيلول / سبتمبر 2019. 01:00 صباحاً
عمان - ديمه الدقس
يشمل التنمر عبر الإنترنت تكتيكات مختلفة مثل نشر تعليقات مسيئة (بما في ذلك الرسائل النصية) ونشر الإشاعات وتوجيه التهديدات وإبلاغ الناس بقتل أنفسهم وانتحال شخصية ما من خلال حساب مزيف لمضايقة شخص ما، وكشف تقرير صادر في العام الماضي عن مركز بيو للأبحاث أن 59 % من المراهقين قالوا إنهم تعرضوا للتخويف أو المضايقة على الإنترنت - ويعتقد الكثير منهم أن الآباء وشركات التواصل الاجتماعي والمسؤولين سيفشلون في مساعدتهم.


وقال ميلدريد بيتون خبير في التنمر الإلكتروني: «يعاني الأطفال الذين يتعرضون للتنمر من الشعور بالعار والذل عندما يرون الآخرين يسخرون منهم عبر الإنترنت، ويشعرون بالقلق ممن سيرى المنشور عنهم، ويقوم بنشره - وإلى أي مدى ستسافر صورتهم-»، ويتم التقليل من شأن تأثير البلطجة الإلكترونية في كثير من الأحيان بسبب فكرة عدم وجود تهديد مادي - ويمكن للأطفال المستهدفين تجنب الاتصال بالإنترنت فقط، ومع ذلك، يقول الخبراء إن الأطفال يشعرون في النهاية بالتأثير الحقيقي عندما تنتشر صورهم على الإنترنت مع شائعات عنهم في مدارسهم.
وتشير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إلى أن أي نوع من أنواع التنمر يزيد من خطر تعرض الطفل للقلق والاكتئاب وصعوبة النوم والمشاكل الأكاديمية، وهناك علاقة كبيرة بين السلوكيات المتعلقة بالتنمر والانتحار، ويشير تقرير صادر عن الأكاديميات الوطنية للعلوم والهندسة والطب في عام 2016 إلى أن التنمر «مشكلة صحية عامة كبيرة» ولها آثار سلبية طويلة الأجل، وبالرغم من التفكير في كيفية معالجة التنمر الإلكترونية، وقد سنت بعض الدول تشريعات أكثر صرامة تستهدف التنمر عبر الإنترنت، إلا أنها لا تزال مشكلة واسعة الانتشار، وتختلف الدول في مناهجها لمكافحتها.
فلا تزال المدارس تتعامل مع التنمر كما لو كان يتعلق بحل نزاع - ولكن البلطجة لا تتعلق بصراع الأقران، بل تتعلق بطفل مستهدف ومضايقته عن عمد، وما يقرب من 60 % من الأطفال لا يخبرون أحدا أنهم يتعرضون للتنمر عبر الإنترنت؛ ما يجعل من الضروري معرفة دلائل تشير إلى ذلك كأن يبدو الأطفال مستائين أو منزعجين عندما يكونون متصلين بالإنترنت، وزيادة أو انخفاض كبير في النشاط عبر الإنترنت، أو القلق وتجنب المواقف الاجتماعية، وإيقاف تشغيل الكمبيوتر أو تغيير الموقع عندما يمشي شخص بالغ بالقرب منه، وصعوبة في التركيز، وتغييرات في العلامات أو التصرف بطرق غير معهودة. ترجمات - New York Times.

JoomShaper