نبه خبراء إلى أن الإنترنت يؤجج مجموعة من اضطرابات الصحة العقلية، بما في ذلك الهوس السيبراني والاكتناز عبر الإنترنت وإدمان التسوق، ودعوا إلى إجراء عاجل لمعالجة هذه المشكلة المتنامية.
وقال فريق من أكثر من مئة باحث دولي إن الطبيعة المهيمنة للإنترنت هي التي تقود إلى استخدام المواد الإباحية والمقامرة والانغماس المفرط في الألعاب التي تؤدي إلى تفتيت الأسر وتتسبب في فقدان الناس وظائفهم.
وحذر الباحثون في تقرير موسع، نشر في مجلة "European Neurophsychopharmacology"، من أن المستخدمين أصبحوا مدمنين على الإنترنت، وأنهم طوروا سلوكيات هوسية مثل مراجعة

رسائل البريد الإلكتروني وشبكات التواصل الاجتماعية مرارا وتكرارا، ومكابدة الرغبات الشديدة والامتناع إذا لم يتمكنوا من الاتصال بالإنترنت.
ودعوا إلى إجراء دراسة عاجلة لمعرفة عدد الأشخاص الذين تأثروا بالاستخدام المعضل للإنترنت، واكتشاف الأثر طويل الأجل بحيث يمكن تنفيذ اللوائح ووضع إرشادات زمنية خاصة بوقت مطالعة الأجهزة الإلكترونية.
وقال الباحثون إن الاستخدام المعضل للإنترنت ليس قاصرا على الشباب، بل يؤثر في المجتمع بأسره، والنساء بصفة خاصة عرضة للإصابة بإدمان التسوق عبر الإنترنت.
وحذر التقرير، الذي عرف الهوس السيبراني بأنه البحث المفرط على الإنترنت من أجل المعلومات الصحية، من أن هذا الهوس مشكلة متنامية وكذلك الاكتناز الرقمي الذي يشعر فيه الناس بأنهم مجبرون على شراء حواسيب جديدة أو محركات أقراص لأنهم لا يقدرون على حذف محتوياتها.
ونبه أطباء نفسيون إلى أن بعض مدمني ألعاب الإنترنت يقضون في لعبها مددا طويلة تصل إلى 14 ساعة في اليوم، مما يعرض علاقاتهم بالآخرين للخطر، بل ينسون تناول الطعام.
وأشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى أن منظمة الصحة العالمية سلمت بالاستخدام المعضل للإنترنت منذ عام 2014، وأنها على وشك وضع التشخيص الجديد لـ"اضطراب الألعاب" ضمن التصنيف الدولي المعدل القادم للاضطرابات العقلية.
ووفقا لأرقام مكتب الإحصاء الوطني البريطاني فإن 9 من كل 10 بريطانيين يستخدمون الإنترنت بانتظام، وجميع البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و34 عاما (99%) من مستخدمي الإنترنت الجدد، مقارنة بـ44% من البالغين في سن الـ75 وأكثر.
ومع ذلك فقد أظهرت الأرقام الصادرة عن هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية أن حوالي شخص واحد من كل خمسة أشخاص قد أوذى بسبب التنمر على الإنترنت والتحرش والاحتيال والعنف من المحتوى الضار.

JoomShaper