الثلاثاء، ٨ يناير / كانون الثاني ٢٠١٩
يعد التعامل مع المراهقين من أصعب التحديات التي يواجهها الأبوين خلال رحلة تربية الأبناء، إذ يتطلب ذلك مجموعة من المهارات والخبرات الضرورية، والتي يجب عليها الإستفادة منها في تعديل سلوك المراهقين
تعديل سلوك المراهقين
قد يستاء الآباء والأمهات كثيرا من سلوك أبنائهم المراهقين، والسبب في ذلك انتظار الحصول على الأفضل منهم وبصفة مستمرة، وهو أمر غير منطقي فليس من الممكن أن يحصل السلوك الجيد للمراهقين على نسبة مائة في المائة، ولكن من المعقول تعديل سلوك المراهقين بنفس النسبة، فاحتمالات الخطأ واردة دائما، فكيف يمكن تعديل سلوك المراهقين ؟

نصائح هامة
يمكن تعديل سلوك المراهقين من خلال ما يلي
تحديد المشكلة
قبل البدء في تعديل سلوك المراهقين، يجب على الأبوين التقرب منهما لتحديد المشاكل التي تواجههم وتسبب قيامهم بالسلوك السيء، وهي خطوة هامة جدا
الصبر عليهم
يجب أن يصبر الأبوين على المراهقين لأن السبب هو تهذيب السلوك ولن يتحقق ذلك بين ليلة وضحاها، ولذلك يعد الصبر من الأمور الهامة التي تحقق نجاحا كبيرا في تهذيب سلوك المراهقين
الإنصات لهم
يحتاج المراهقين إلى من ينصت لهم ويسمعهم ويدرك مشاكلهم وما يشعرون به، لأنهم سيشعرون بالهدوء الإنفعالي بمجرد حدوث ذلك من خلال التحكم فيها والسيطرة عليها
إحترام رغباتهم
يجب على الأبوين، إحترام رغبات المراهقين وعدم إجبارهم على القيام بأفعال معينة، حتى يكون هناك دافع لديهم لتحسين السلوك
المدح
يحتاج المراهق للمدح ليعطي أكثر وأكثر لأنه سيشعر بالرضا، فلا يوجد من يخجل منه أو يزعجه
اكتشاف إهتماماتهم
من الأهمية إكتشاف إهتمامات المراهقين لأنها ستسلط الضوء على النشاطات التي يمكن تشجيع المراهقين على ممارستها وبالتالي الاستفادة من الوقت الضائع لديهم، وأيضا إنشغالهم بما هو مفيد وبالتالي تهذيب سلوكهم، وإستغلال طاقاتهم فيما يفيدهم ويمتعهم

JoomShaper