علي بن راشد المهندي
لقد أصبحت سرعة الأيام مخيفة فالسَّنَةُ تمرُّ كأنها شهرٌ، والشهرُ يمرُّ كأنه أُسبوعٌ، والأسبوعُ يَمرُّ كأنه يومٌ، واليومُ يمرُّ كأنه ساعة، والبعض منا في غمرةٍ ساهون، وعن ذكر ربهم معرضون.
فقد جاء عن أنس بن مالك رضي الله عنه قالَ: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: ((لَا تقُومُ الساعةُ حتى يَتَقَارَبَ الزَّمَانُ، فَتكُونُ السَّنَةُ كالشهرِ، والشَّهْرُ كالجُمُعَةِ، وتكُونُ الجُمُعَةُ كاليومِ، ويكُونُ اليومُ كالساعةِ، وتكُونُ الساعةُ كالضَّرَمَةِ بالنارِ)) [رواه الترمذي وصححه الألباني].
فالسعيدُ مَن وفَّقه الله تعالى لاغتنام أيام عمره ولَحَظَات دهره، فها هي الفرصة سانحة في رمضان فقد أقبل للراغبين في الخير والساعين لرضوان الله والجنة.
فدُعاءُ الملائكة فيه: يا باغي الخيرِ أقبل، ويا باغيَ الشرِّ أقصر.


وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قال: ((إذا دَخَلَ رَمَضَانُ فُتِّحَت أبوابُ الجنَّةِ، وغُلِّقَت أبوابُ جهَنَّمَ، وسُلْسِلَتِ الشياطينُ)) [رواه البخاري].
فأبواب الخير في رمضان مفتوحةٌ على مصراعَيها لذوي الهمم العالية.
فالأعمال التطوعية كثيرة ومنتشرة في رمضان، فبإمكانك مشاركة مؤسّسة خيريَّة في توزيع الطرود الرمضانيّة على العائلات والأسر الفقيرة والمحتاجة، والتي تهدف إلى إطعامهم وتزويدهم بما يحتاجون إليه من مواد غذائية واحتياجات يومية، والأفضل مشاركة الأطفال اليتامى، وكبار السن في دُور المسنين هذا الشهر والإفطار معهم، وعمل حملات ودعايات خيريّة من أجل إسعادهم وإدخال البهجة على قلوبهم.
ومن أعمال الخير في رمضان:
صلة الأرحام، والإحسان إلى الأقارب، ودفع الشر عنهم ومساعدتهم وإعطاؤهم ما يحتاجون إليه، وزيارتُهم واستضافتهم، ومن الممكن أيضًا الإصلاح بينهم والدعاء لهم وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر.
وكذلك الصدقة وهي ما يُعطَى للمحتاج بُغية التقرب لله عزوجل، وأفضلها ما يكون في السر، ولها أهمية كبيرة في المجتمع حيث تعمل على بث روح التعاون بين الناس وتخليصهم من الحسد والنظرة الطبقيَّة بينهم في المال أو العقار أو الطعام أو الملبس، وهي من أصدق العلامات على صدق إيمان المسلم وحبه للخير ونقاء قلبه وصفاء سريرته. فكل هذه الأعمال الصالحة تُربي قلوبنا على الخير في رمضان، وتُشجِّعنا وتربينا على الاستمرار في المشاركة في الأعمال التطوعية والخيرية على مدار العام.
اللهم أعِنَّا على فعل الخير لكل مسلم في كل حين يا رب العالمين.

JoomShaper