ميس طمليه

عمان - هل أنت من الأشخاص الذين يحملون مشاكل العمل معهم للمنزل أو العكس؟ كيف نستطيع أن نفصل بين حياتنا الشخصية والعملية برأيك؟
يواجه الكثيرون في حياتهم العملية مشكلات وخلافات مع مدرائهم أو مع زملائهم والمحيطين بهم أو قد يعانون من ضغوطات العمل، وهذا ما يسبب لهم التوتر والتعب الجسدي والنفسي. من هؤلاء من يستطيع تطهير نفسه من هذا كله فيعود للمنزل وكأن شيئا لم يكن، ومنهم من يحمل كل هذه الهموم والمشكلات والتوترات للمنزل لتتأثر حياته الشخصية والعائلية والاجتماعية. كما أن الكثير يعاني من مشكلات في المنزل كمرض أحد أفراد الأسرة أو مشكلات زوجية أو حتى مشكلات مع الناس خارج نطاق العمل أو حتى مشكلات مع نفسه، ولكن الذكي اجتماعيا هو

فقط من يستطيع الفصل بين مشكلات العمل ومشكلات المنزل.
من المعلومات الصادمة التي عليك معرفتها هي أن أكثر من 60 % من الأهل يصرخون في وجه أطفالهم بسبب توترهم الناتج عن أمور لا علاقة بالطفل فيها مثل مشاكل العمل، كما أن الكثير من الأزواج يواجهون مشاكل بسبب توتر أحدهما أو كليهما من عمله؛ وخاصة أن الزوج يتوقع أن يعود من عمله ليرى زوجته في انتظاره والابتسامة على وجهها، والزوجة تنتظر من زوجها أيضا أن يغازلها وأن ينتبه لكل صغيرة وكبيرة فيها أو في المنزل.
أما على صعيد العمل فقد أثبتت الدراسات بأن ضعف إنتاجية أكثر من ثلثي الموظفين هي بسبب مشكلاتهم الشخصية التي يحملونها معهم للعمل.
طرق تساعدك على الفصل بين العمل والمنزل:
- اتمام مسؤولياتك: من أهمّ النصائح التي يجب أن تعمل بها كي تترك عملك في المكتب من دون أن تجعله يتبعك إلى المنزل هي اتمام مسؤولياتك والانتهاء منها خلال الدوام بكلّ جهد، فاجعل التنسيق والتنظيم أسلوب عملك ككلّ، وكي لا تضطر إلى إكمال عمل ما بعد الانصراف بحجّة أنّك قصّرت حين كان يجدر بك الانتهاء ممّا يُلقى عليك من مسؤوليات. وافعل نفس الشيء بالنسبة للمنزل فان الأمور الموكلة إليك في المنزل لئلا تحملها أو تحمل هم عدم إكمالها معك للعمل.
- لا تضع بريدك الإلكتروني على موبايلك: من أهمّ قواعد تنظيم عملك هي البدء بقراءة رسائلك الإلكترونية وحل مسائلها منذ وصولك الى المكتب وبدء دوامك. ولأنّ البريد الإلكتروني قد يكون السبيل الأكثر انتشاراً كي يلحق بك عملك الى داخل منزلك. والافضل الا تضع ايميل العمل على هاتفك الشخصي.
- مكالمات العمل: لا ترد على أي مكالمة عمل بعد انتهاء دوامك، وكذلك الحال بالنسبة لمكالماتك الخاصة أثناء وقت العمل، فيمكنك أن ترد عليها في ساعة الاستراحة فقط.. أخبر الجميع بأنك تتبع هذا القانون ليتعودوا ألا يتصلوا بك إلا في حالات الطوارئ فقط.
- إن كنت تواجه مشكلات في العمل حاول أن تذهب إلى صديق وتفضفض له أو للجيم مثلا وتمارس بعض التمرينات الرياضية، بعدها تذهب للمنزل وعقلك صاف نوعا ما.
وكذلك الحال إذا كنت تعاني من مشكلات أسرية، لا تأخذها معك للعمل وبالعكس فورا، اذهب مكانا آخر.
- ابحث عن سبل تسليك في المنزل لئلا تتسلى بالعمل: بسبب فراغ عاطفي أو اجتماعي قد تجد نفسك تسمح لعملك باتّباعك الى المنزل بحجّة أنّك أصلا تعاني من الضجر، لذا إبحث عن سبل التسلية الأخرى المختلفة كالرياضة أو هواياتك المفضّلة.
- اخرج تماماً من جو العمل في المنزل والعكس بالعكس: وهنا لا بدّ من أن نلفت نظرك الى ضرورة الخروج كليا من أجواء العمل إن كان بأحاديثك وأخباركوالتعرّف الى أصحاب ومعارف خارج دائرته، وكذلك لا تتكلم عن منزلك ومشكلاتك الخاصة مع زملائك في العمل.
- ضع علامة تنبهك وتذكرك: ارتد ساعة بالمقلوب، أو في اليد المعاكسة، كلما نظرت إلى هذه العلامة ستتذكر بأن عليك التركيز على منزل أو على عملك، إن وجدت بأنك لم تعد تنتبه لهذه العلامة أو أنها لم تعد تلفت نظرك أو تذكرك بشيء، فهذه إشارة إلى أن عليك تغييرها.
- عود نفسك أن تقوم بفرك باطن كفك بسبابة يدك الأخرى بشكل دائري وببطء ولطف شديد،كرر أثناء الفرك كلمة "اهدأ" لنفسك.
- حرك رأسك يمينا ويسارا بسرعة كما تفعل عندما تخطئ بأمر ما: افعل هذا كلما لاحظت نفسك تفكر بأمور المنزل في العمل أو العكس، هذه الحركة من شأنها أن تفرغ دماغك بالفعل من الأفكار المزعجة.

JoomShaper