في الوقت الذي يجد فيه البعض صعوبة بالغة في اتخاذ قرارات حاسمة قد تقلب حياته رأسا على عقب، توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن غفوة قصيرة تساعد على اتخاذ القرارات المصيرية وتُعزز فعالية الدماغ.
ووصف الخبراء نتائج الدراسة بـ"الرائعة". ونقلها موقع جريدة "ذا صن" البريطانية نقلاً عن دراسة صادرة في مجلة أبحاث النوم.

وأوضحت الدراسة، الصادرة عن جامعة بريستل البريطانية، أن الغفوة تُساعد فعلا على اتخاذ قرارات صعبة، وتمكن من اكتساب المعرفة قبل المرور إلى مرحلة اتخاذ القرارات الهامة.
واعتمدت النتائج على دراسة شارك فيها 16 شخصا، حيث تم قياس التغيرات التي تمتد إلى دماغ المشاركين في الدراسة قبل وبعد غفوة من النوم، وذلك بالاعتماد على تخطيط دماغي كهربائي يُسجل النشاط الكهربائي للدماغ.

JoomShaper