لا يزال رئيس النظام السوري بشار الأسد ملهماً لفناني الكاريكاتير حول العالم، نظراً لوحشية نظامه الذي لم يتورع عن قتل الأطفال والنساء بكل أنواع الأسلحة، حتى أصبح اللون الأحمر، لون الدم، هو اللون المميز لرئيس النظام السوري، واتفقت عليه لوحات كاريكاتير من مختلف أنحاء العالم، وجدت ارتباط الأسد بسفك الدم السوري، وجهين لعملة واحدة.

ولعل اللوحة التي يظهر فيها الأسد مستحماً في "بانيو" من الدماء، بينما تقدم له "الأمم المتحدة" فوطة لينشف بها جسده من الدم، تعد أبلغ تعبير عن مدى وحشية الأسد بعدما أولغ بدم