الرياض- عربي21# الأحد، 04 ديسمبر 2016 01:15 ص 37239
شنّ الداعية السعودي المعروف، محمد العريفي، هجوما على الطائفة العلوية، قائلا إن حقدها على أهل حلب تاريخي.
العريفي -في خطبة الجمعة- التي أطلق عليها عنوان "لبيك يا حلب"، أكد أن ما يجري في حلب من قصف للمستشفيات ومنازل المدنيين، وما ينتج عنه من مجازر بشعة، هو تنفيذ لمؤامرة تحاك ضد أهل السنة، في سوريا عموما، وحلب خصوصا.
وبيّن العريفي أن الشيعة حاولوا سابقا إدخال معتقداتهم إلى السنة في سوريا، وأغروا أهل السنة بالأموال، وعند عجزهم عن ذلك، لجأوا إلى العنف والقتل والتشريد.


السبت 22 ذو الحجة 1437هـ - 24 سبتمبر 2016م
دبي - العربية.نت
https://www.youtube.com/watch?v=4ZWSmluCw10
أظهرت لقطات فيديو صورها هواة تداولوها على مواقع التواصل الاجتماعي الجمعة، رجال إنقاذ، وهم ينتشلون رضيعة من تحت أنقاض مبنى منهار في مدينة حلب السورية.
وتظهر اللقطات أشخاصاً يحفرون وينبشون الحطام حول رأس الرضيعة، الذي يختفي تحت الحطام.

عمان- في الطفولة ومآسيها تكثر الأفلام، ومع ارتفاع نسبة المهاجرين إلى ألمانيا وصعوبة الوصول إليها خاصة عبر البحر، يأتي فيلم المخرج فيسار مورينو "باباي" ليقدم فيها ما يتكبده الأطفال والضريبة التي يدفعونها للحاق بذويهم في الهجرة والمآسي التي تترتب عليها.
نوري طفل في العاشرة من عمره، يخوض تجربة صعبة ليصل إلى ألمانيا، في أحداث تدور في تسعينيات القرن الماضي في كوسوفو التي عاشت صراعا قويا مع صربيا مشردة الكثير من العائلات والأطفال، ولكن هذا الطفل شهد مأساة أكبر حين تخلت والدته عنه ووالده يعمل بشكل متقطع بأعمال غير مجدية، ليتركه ويرحل قبل أن يلتقيا مجددا في ألمانيا وتتجدد المعاناة، وهو فيلم يحمل براعة السرد عن عالم المهاجرين غير المرغوب بهم


http://bcove.me/zigl0htp
أظهر فيديو كيف تم انتشال طفلة من تحت أنقاض منزلها الذي دمره القصف الجوي في بلدة الغنطو بريف حمص الشمالي، حيث سارع رجال الإنقاذ إلى إزاحة الركام بأيديهم العارية، ليجدوا الطفلة في حضن سيدة يعتقد أنها أمها.
وظهرت الفتاة مضرجة بدمائها وهي تتشبث بأيدي المنقذين، في حين لم يعرف إن كانت السيدة قد نجت هي الأخرى من هذا القصف الذي استهدف المنزل بصواريخ فراغية.

JoomShaper