"باباي": مرارة الطفولة بين واقع الهجرة واللجوء

عمان- في الطفولة ومآسيها تكثر الأفلام، ومع ارتفاع نسبة المهاجرين إلى ألمانيا وصعوبة الوصول إليها خاصة عبر البحر، يأتي فيلم المخرج فيسار مورينو "باباي" ليقدم فيها ما يتكبده الأطفال والضريبة التي يدفعونها للحاق بذويهم في الهجرة والمآسي التي تترتب عليها.
نوري طفل في العاشرة من عمره، يخوض تجربة صعبة ليصل إلى ألمانيا، في أحداث تدور في تسعينيات القرن الماضي في كوسوفو التي عاشت صراعا قويا مع صربيا مشردة الكثير من العائلات والأطفال، ولكن هذا الطفل شهد مأساة أكبر حين تخلت والدته عنه ووالده يعمل بشكل متقطع بأعمال غير مجدية، ليتركه ويرحل قبل أن يلتقيا مجددا في ألمانيا وتتجدد المعاناة، وهو فيلم يحمل براعة السرد عن عالم المهاجرين غير المرغوب بهم

فيديو يحبس الأنفاس.. انتشال رضيعة من تحت الأنقاض في حلب


السبت 22 ذو الحجة 1437هـ - 24 سبتمبر 2016م
دبي - العربية.نت
https://www.youtube.com/watch?v=4ZWSmluCw10
أظهرت لقطات فيديو صورها هواة تداولوها على مواقع التواصل الاجتماعي الجمعة، رجال إنقاذ، وهم ينتشلون رضيعة من تحت أنقاض مبنى منهار في مدينة حلب السورية.
وتظهر اللقطات أشخاصاً يحفرون وينبشون الحطام حول رأس الرضيعة، الذي يختفي تحت الحطام.

طفلة في ريف حمص تعود للحياة من تحت الركام


http://bcove.me/zigl0htp
أظهر فيديو كيف تم انتشال طفلة من تحت أنقاض منزلها الذي دمره القصف الجوي في بلدة الغنطو بريف حمص الشمالي، حيث سارع رجال الإنقاذ إلى إزاحة الركام بأيديهم العارية، ليجدوا الطفلة في حضن سيدة يعتقد أنها أمها.
وظهرت الفتاة مضرجة بدمائها وهي تتشبث بأيدي المنقذين، في حين لم يعرف إن كانت السيدة قد نجت هي الأخرى من هذا القصف الذي استهدف المنزل بصواريخ فراغية.

ثمان لوحات كاريكاتير تفضح عشق الأسد لسفك الدماء

الاثنين 26 ذو القعدة 1437هـ - 29 أغسطس 2016م
 
العربية.نت – عهد فاضل

لا يزال رئيس النظام السوري بشار الأسد ملهماً لفناني الكاريكاتير حول العالم، نظراً لوحشية نظامه الذي لم يتورع عن قتل الأطفال والنساء بكل أنواع الأسلحة، حتى أصبح اللون الأحمر، لون الدم، هو اللون المميز لرئيس النظام السوري، واتفقت عليه لوحات كاريكاتير من مختلف أنحاء العالم، وجدت ارتباط الأسد بسفك الدم السوري، وجهين لعملة واحدة.

ولعل اللوحة التي يظهر فيها الأسد مستحماً في "بانيو" من الدماء، بينما تقدم له "الأمم المتحدة" فوطة لينشف بها جسده من الدم، تعد أبلغ تعبير عن مدى وحشية الأسد بعدما أولغ بدم

صور لـ"أطفال الحرب" في حلب مثل الطفل عمران

 
 

ظهر أطفال سوريون في حلب، خلال صور بثتها وكالة "رويترز"، بعد قصف بالبراميل المتفجرة، بهيئة على غرار#الطفل_عمران السوري الذي انتشل من تحت الأنقاض في المدينة.

ولم يكد العالم ينسى تلك الصورة المأساة التي نالت اهتماماً عالمياً واسعاً، حتى استهدف قصف لـ #النظام_السوريببرميلين متفجرين باب النيرب في المدينة التي بات معظمها تحت سيطرة #المعارضة السورية.

JoomShaper