«سوريا» كلها «عمران»!

د. خيرية السقاف
تُحْرِجــهُ الشمسُ ..!!العلاقة مفقودة ..!!ما الذي ؟!عنه: «الإبداع»!لم تعد للتراب رائحة!نبضٌ يبقىَ..!الأسئلة أزلية والإجابات آفاق..!!5852د. خيرية السقاف لما هو آت أرشيف الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
تُحْرِجــهُ الشمسُ ..!!
العلاقة مفقودة ..!!
ما الذي ؟!
عنه: «الإبداع»!

وكل مصاِئب الدنيا توالت !؟

إليه رمزاً لا شخصاً ، وقد صار في أمتنا من أمثاله كثيرون ،، جدير به أن يبكي على خطاياه بحق أمتنا الجريحة ، لا أن يشارك في تعميق مصائبها !؟

شعر: يحيى حاج يحيى

هُمومُ المسـلمين أسـىً دَفـوقُ فـمالَـكَ لا تُحِسُّ ولا تُفـيقُ

ومالَكَ لسـتَ تعـبأ بالمـآسـي تحاصِرُهم! فما هذا العـقوقُ؟

لـياليـهـم ظـلامٌ في ظـلامٍ فلا بـدرٌ يلـوحُ ولا بُـروقُ

يسألني : مٓن أين أنت ؟


شعر : يحيى حاج يحيى
أنا من بلاد ترفضُ الإذلالا - وتُحطّمُ الطاغوتٓ والأغلالا !
ومن التي عاشت تحبُّ محمداً - ويحبُّها سبحانه وتعالى !
أنا من شآم المجد عٓزّ رجالُه - أرأيتٓ أشجعٓ من بنيه رجالا !؟
أنا من حماةٍ ، والفداءُ شعارُها - ودِما بنيها تٓسبِقُ الشلالا !
من إدلبٍ عٓشِق الشموخُ جبالٓها - من حمصٓ تُنجبُ للوغى أبطالا !

هادي العبد الله لرفيق الدرب: ليتك رثيتني


ماذا عساي أن أفعل الآن؟ جسدي الكسير الذي أنهكته العمليات .. أحشائي الممزقة المدماة .. قدماي المكسرة .. روحي التي تحتضر!
ماذا عساهم جميعا أن يفعلوا في حضرة الخبر
أيا خالدي..
ياليتني كنت معك أو مكانك .. يا ليتك أنت الذي نعوتني ورثيتني .. أياليت عبوتهم مزقتني ألف قطعة .. حقيرة هي تلك الأنقاض التي لم تقتلني..

من طرائف الزواج من ثانية

د. جاسم المطوع
رجل لديه الرغبة في الزواج من ثانية لأسباب خاصة به وكان يفكر كثيرا كيف يتزوج ثانية من غير أن يكون هذا الزواج سببا في هدم بيته الأول وتشتت أولاده، وكان كل خوفه من قوة ردة فعل زوجته وغضبها وصراخها وخروجها لبيت أبيها عند زواجه من الثانية، ومرت الأيام وهو متقلب بهذه المشاعر من غير أن يقدم على الزواج من ثانية، وذات يوم وهو راجع من إحدى سفراته المعتادة صرخت زوجته بوجهه وقالت له: لماذا لم تخبرني بأنك متزوج من ثانية، وكانت تبكي وتصرخ وتهدد بترك بيتها وأولادها وهو صامت مصدوم بصراخها وتأكيدها لخبر زواجه من الثانية ولم يتكلم أمامها بكلمة واحدة، ثم قالت له: أنا سأترك لك المنزل والأولاد فذهبت لغرفتها وجمعت أغراضها وخرجت إلي بيت والدها وزوجها صامت

JoomShaper