أحلام يقظة ابنك .. ماذا تعرفين عنها؟!


الرأي - رصد
قد تكون ذروة مراهقة الأبناء بين سن 13-15 سواء كان ذلك في نموهم العقلي والجسدي أو في فورة أفكارهم والثقة العالية بأنفسهم، مع كل هذا تنتابهم حالات من الشرود اللذيذ المحبب، وهو ما يعرف بأحلام اليقظة، وبها يحققون أحلامهم وأمنياتهم التي تدور برؤوسهم، دون أن يتحركوا، يرصد لنا الدكتور شريف أبوفرحة، المحاضر الجامعي وأخصائي التنمية البشرية بعض المعلومات والنصائح.
معلومات اعرفيها
*أحلام اليقظة ظاهرة صحية للشباب، فهي تخفف التوتر والضغط العصبي، والجهد النفسي والمعاناة، كما أنها تقلل من مرارة الأحداث.
* هي وسيلة مقبولة للتنفيس، من دون استغراق؛ إذ لا يعقل أن تكون حياة الابن كلها أحلام، وإلا سيفقد ابنك الاتصال بالواقع،وتصبح الخطورة حقيقية.

المراهقة


المراهقة هي مرحلة من المراحل العمريّة التي يمرّ بها الفرد بين مرحلة الطفولة ومرحلة الشباب، وتتميز هذه المرحلة بتغير هرمونات الجسم مما يسبب ذلك تقلّب العواطف التي يتعرض لها المراهق، وكذلك على عدم قدرة الفرد على مواجهة مشاكل الحياة حيث يرجع ذلك إلى قلة خبرته في مواجهة المواقف التي يمرّ بها سواء في البيئة الأسرية أم في البيئة الخارجيّة التي تحيط به، وعندما يشعر المراهق بالضياع سيؤثر ذلك سلباً في حالته النفسيّة والتي هي من أهمّ العلامات التي يجب الاهتمام بها وتداركها لتجنّب تعرض المراهق للدخول في حالة الاضطراب النفسي، ولهذا على الأبوين الانتباه إلى هذه الأعراض التالية التي تشير لاضطراب الحالة النفسيّة لدى المراهقين.

كيف تعززين ثقة المراهق بذاته؟

الرأي - رصد
التعامل مع المراهق أمر يستعصي على الكثير من الأمهات لاسيما إن كان الابن من النوع الصعب الذي يثور في المنزل ثم ينطوي على ذاته؛ لأنه فاقد للثقة بين أفراد أسرته ومحيطه في المنزل، مما يثير القلق عند والدته بشكل دائم ويصعّب لغة الحوار والتفاهم بينهما.
في السطور التالية تخبرنا المستشارة الأسرية والتربوية نيفين جعفر بخطوات سهلة وبسيطة يمكنك من خلالها بناء جسور تواصل مع ابنك المراهق وتعزيز ثقته بنفسه:
-تقبلي ابنك كما هو بعيوبه قبل مميزاته.
- ركزي على مميزاته ولا تركزي على عيوبه، وكوني بجانبه لعلاجها من خلال استشارة المختصين والدورات التدريبية.
- أشعري ابنك او ابنتك بحبك وودك الغير مشروط واجعليه يشعر بالأمان دائماً .

الامتحان والثقة بالنفس


الامتحان والثقة بالنفس
رمزي السعيد
إن دور الأسرة هام وفعال في تقليل حدة القلق والتوتر لدى الطالب وتوفير الجو الدراسي المريح والآمن الذي يزرع الثقة بالنفس ويساعد على اجتياز مرحلة الامتحانات بتفوق ونجاح، فالعلم سبيل التقدم والرقي والحضارة فبه ترتقي الأمم وترتفع البيوت، والجهل يخفض بيت العز والشرف لذا جاء النهج القرآني في بدايته يدعو إلى العلم والقراءة فكان أول ما نزل من القرآن الكريم قول الله تعالى :( اقرأ باسم ربك الذي خلق) العلق:1، فالمجتمع بحاجة ماسة لكوادر فتية تتسلح بسلاح العلم والمعرفة، فهيا أيها الشباب وأيتها الفتيات شمروا عن سواعدكم وتسلحوا بقوة العلم، لأنه القوة التي تخضع أمامها الرقاب وتجعل الناس ينظرون إليك بكل تقدير واحترام، فالعلم

المراهقون.. المستقبل الأقرب

د. خالد الحليبي
«إلى التي قالت لي ذات ليلةـ وأنا في السابعة من عمري- هل صليت العشاء؟ فقلت لها كاذبا: نعم! فنظرت إلي نظرة شك، وقالت: قل ما شئت.. ولكنه قد رآك، فأفزعتني: «قد رآك» هذه.. وجعلتني أنهض لأصلي.. رغم ادعائي الكاذب! إلى أمي».
هكذا أهدى الأستاذ علي بن جابر الفيفي كتابه الشهير: «لأنك الله»، لأمه، وهي لمحة عميقة المعنى، فالتربية السليمة بناء على أساس عقدي سليم، ومن تربى على أمانة أداء الصلاة، فلن يخون ربه ودينه، ولن يخون أهله ووطنه، ولن يخون أمانته في عمله وواجباته صغيرها وكبيرها.
ومشكلات المراهقةـ غالباـ هي نتاج اختلال التربية في مرحلة الطفولة، وبالعودة إلى الدراسات والواقع الذي رصدتُه خلال ممارستي الخاصة والعامة، والتعامل مع ألوف الشباب والفتيات خلال التعليم قرابة ثلاثين عاما،

JoomShaper