الافراط في تناول الأطعمة المضادة للأكسدة مضر بالصحة

لندن - ظلّ العلماء لسنوات يؤكدون على أهمية تناول الأطعمة التي تحتوي على المواد المضادة للأكسدة لأنها تؤخر الشيخوخة ولفوائدها الأخرى الكثيرة ولكن دراسة جديدة تقول الآن إن الإفراط في تناول مأكولات تحتوي على نسبة عالية منها للأكسدة قد يكون مضراً للجسم.

ويقبل كثيرون على تناول الخضار والحبوب بدءاً بالبطاطا الحلوة والعدس والبروكلي والتوت البري "بلو بيريز" وغيرها لاحتوائها على هذه المادة ولكن العلماء يحذرون من أن الإفراط في تناولها قد يعطي النتيجة العكسية لها.

تساؤلات الأمهات حول الشكل الطبيعي لرأس الطفل

الرياض: د. عبير مبارك
عند زيارة إحداهن لصديقتها بالمستشفى، ترى الطفل المولود حديثا وهو في حجر أمه، فتسأل دونما مراعاة لمشاعر أمه: لماذا شكل رأس طفلك هكذا؟! أو تتفلسف أخرى في تفسير ما تراه «غريبا» في شكل رأس طفل إحدى قريباتها، وتسرد على الأم «الغلبانة» تفسيرات «طبية»، لا علاقة لها بالكلام الطبي الصحيح، حول التأثيرات المستقبلية لشكل رأس هذا الطفل على قدراته العقلية أو التعليمية.
ولا تحتاج الأمهات، بالذات، لأي شيء يثير في نفوسهن القلق على صحة وسلامة أطفالهن، وخاصة بعد معاناتهن من آلام ومتاعب الحمل والولادة، وبعد فرحتهن بسلامة المولود.

حبوب منع الحمل قد تؤثر على كثافة العظام

أشارت دراسة حديثة إلى أن حبوب منع الحمل ربما تؤثر على كثافة العظام في النساء الصغيرات اللاتي يستخدمنها كوسيلة للتحكم في الإنجاب .
وأكدت الدراسة أن النساء اللاتي يأخذن حبوب منع الحمل لمدة عامين أو أكثر واللاتي يتناولن الحبوب التي تحتوي على جرعات قليلة من هرمون الإيستروجين ، يتعرضن بدرجة أكبر لخطر الإصابة بنقص كثافة العظام الموجوده في الجسم عامة ،وعظام العمود الفقري بصفة خاصة.

فقر الدم... أسبابه وطرق علاجه!

يعني فقر الدم تراجع عدد الكريات الحمراء في الدم (علماً أنّ هذه الأخيرة تحمل الأوكسجين). تقود هذه الحالة إلى شعور بالتعب قد يترافق مع اضطرابات في الذاكرة ونزعة إلى الكآبة.
تترافق عوارضفقر الدم أيضاً مع تساقط الشعر، تسارع نبضات القلب، دوار، التهابات متكرّرة... باختصار، يجب التعامل مع هذه الحالة بجدية.

آلام الظهر... ماذا لو كانت بسبب الإجهاد؟

الظهر منطقة هشّة في جسمنا، إذ يتلقى ضربات الحياة القاسية كافة: صدمات، حوادث، وهن ناجم عن السن، وإجهاد بلا شك. لا تستطيع عضلاتنا لا سيما عضلات الظهر تحمّل الإجهاد اليومي الذي يتسارع ويتفاقم أكثر من أي وقت مضى. علينا أن نعي بأن الأدوية قليلة الفاعلية ضد التشنّجات العضلية، لذا من الأفضل محاربة الألم من الجذور. يجب بالتالي تشغيل العضلات ومطّهم، وتغيير الوضعيات، واعتماد قواعد الصحة العامة المناسبة.

JoomShaper