هل حان وقت حظر استخدام الأطفال للهواتف الذكية؟

أشار مقال في غارديان إلى تزايد الأدلة القوية على أن إدمان الهواتف الذكية يضر بالأطفال ويسبب لهم اضطراب النوم والاكتئاب ويزيد معدلات محاولات الانتحار بينهم، وأكد ضرورة اتخاذ إجراء حاسم بهذا الشأن، وأن الوقت قد حان لمنع الأطفال من استخدام هذه الهواتف.

وأضافت الصحيفة أن أكثر الأدلة إقناعا لخطر الهواتف الذكية على الأطفال جاءت في تقرير نشر الشهر الماضي بمجلة العلوم النفسية السريرية حول دراسة على أكثر من نصف مليون طفل

ألعاب فيديو لعلاج أطفال يعانون من فرط الحركة


أوضحت نتائج تجربة سريرية حديثة أن ألعاب فيديو مصممة خصيصا؛ يمكن أن تساعد الأطفال المصابين باضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة.
وتعتزم الآن شركة "أكيلي" الأميركية التي تطور العلاج؛ التقدم للحصول على موافقة الإدارة الأميركية للأغذية والعقاقير في النصف الأول من عام 2018، مما يمهد الطريق أمام أول منتج علاجي "رقمي".

قدرات عقل طفلك بين النمو والذبول

أ. رضا الجنيدي
هل يمكن لنا أن نَزيدَ مِن قدرات العقل لدى أبنائنا، وأن نفتح لعقولهم آفاقًا نحو الاتساع والنمو؟!
هل يمكن أن نزيد مِن ذكائهم، ونجعلَ عقولَهم أكثر ثراءً وانفتاحًا؟!
سؤالٌ قد يُحيِّر الكثيرين من الآباء والأمهات، خاصةً حين يُعانون من مستوياتٍ غيرِ مُرْضية لأبنائهم في المجال الدراسيِّ أو الثقافي أو غير ذلك.
فهل يمكننا بالفعل تدارُكُ هذا الأمر؟
هذا السؤال أجابَتْ عنه (ماريان دياموند) - أستاذ علم التشريح بجامعة كاليفورنيا - في كتابها: "العقل وأشجاره السحرية"، حين اكتشفت أن عقل الإنسان يُشبِه مادة البلاستيك المَرِن، وأن

قنوات الأطفال وتحديات التربية (٤)


د. خالد الحليبي
هل يمكن أن تكون الاستجابة للسلوك العدواني الذي تغري به الجماعات الإرهابية بعض شبابنا بشعارات دينية خادعة، ذات جذور نفسية ممتدة إلى ما كانوا يشاهدونه في أفلام الكارتون صغارا وأفلام العنف شبابا، وما يمارسونه من ألعاب تتمحور -في أساس فكرتها- على الصراع ومشاهد القتال والجريمة، وتقبل مشاهدة الدماء؟
هذه دراسة نشرت في مجلة ديلي ميل البريطانية للكاتب جيني هوب، استغرقت خمس عشرة سنة، أفادت بأن مشاهدة العروض التلفزيونية العنيفة -بما في ذلك أفلام الكارتون- تجعل الأطفال أكثر عرضة للتصرف بشكل عدواني حينما يبلغون ويكبرون، بغض النظر عن البيئة الأسرية التي يعيشون فيها أو أي ميول طبيعية، وحينما يبلغ هؤلاء الصبية تصبح احتمالية اشتراكهم أو

القراءة بصوت مرتفع تقوي ذاكرة الطفل

لندن- إذا كنت تلاحظ أن طفلك يشكو من صعوبات في تذكّر الكلمات والدروس التي تعلّمها في أولى سنواته بالمدرسة يمكنك دعم ذاكرته عن طريق تشجيعه على القراءة بصوت مسموع. هذه النصيحة خلاصة دراسة أجراها باحثون من جامعة واترلو الكندية، وتوصلت إلى أن الأنشطة المصاحبة لتعلّم اللغة والكلمات تحسّن الذاكرة، ويتضمن ذلك الكتابة والقراءة بصوت مرتفع.

JoomShaper