النظام يعمم فساده الأخلاقي ويستبيح دوما بنشر الرذيلة

تقارير
بلدي نيوز - دمشق - (عمران الدمشقي)
أفادت مصادر خاصة من مدينة دوما بريف دمشق؛ إن حواجز تابعة لقوات نظام الأسد في مدينة دوما، تعمل على نشر الفساد الأخلاقي بين شبان المدينة من خلال بيع المشروبات الروحية، وفتح بيوت للدعارة في المدينة.
وأكدت المصادر، إن حاجزاً لقوات النظام بالقرب من مسجد "حوى" في مدينة دوما؛ يبيع المشروبات الروحية للشبان علناً، دون وجود رقيب أو حسيب.
وأشارت المصادر إلى أن الحاجز يعمل على حماية بيوت الدعارة التي افتتحت حديثاً في المدينة، ويعمل عناصر الحاجز على جلب نساء من خارج المدينة وإسكانهم في منازل خاصة تحولت

“التعليم لا ينتظر”.. مشروع لدعم المدارس المتضررة في إدلب


عنب بلدي – إدلب
يستمر مشروع “التعليم لا ينتظر” بتقديم خدماته في محافظة إدلب لدعم المدارس المتضررة جراء النزاع السوري، بدعم من منظمتي الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ومنظمة “أنقذوا الأطفال”، وبتنفيذ منظمات محلية.
من بين المنظمات المشاركة بتنفيذ المشروع الذي انطلق في حزيران عام 2017، منظمة “بنفسج” ومنظمة “تكافل الشام”، إذ تتولى “بنفسج” تنفيذ المشروع في 15 مدرسة بمدينة إدلب وحارم وبنش وأرمناز، فيما تعمل “تكافل الشام” على تنفيذه في 15 مدرسة بمدن وبلدات الدانا وسراقب ومعرة مصرين والأتارب.
مدير برنامج التعليم بمنظمة “بنفسج”، محمد أمير سيد عيسى، قال لعنب بلدي إن المنظمتين أجرتا تقييمًا للاحتياجات الأولية في قطاع التعليم، في حزيران 2017، وشمل التقييم 68

المخدرات في ديرالزور.. تجارة على العلن والميليشيات ترعاها


2018-08-25
حمزة فراتي – ديرالزورك
انتشرت خلال الأشهر القليلة الماضية، تجارة المخدرات والحشيش بشكل واسع في مناطق مختلفة بديرالزور تنقسم ما بين مناطق سيطرة النظام والقوات الرديفة له من جنب، وما بين مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (#قسد)، من جنب آخر والمستهدف من هذه التجارة، هم جيل الشباب من 18 حتى 35 عاماً.
فظروف الحرب والفقر والجهل والفلتان الأمني وغياب الرقابة القضائية والصحية، في كلا المنطقتين، جعل من تلك التجارة رائجة وإن تباينت التفاصيل.
لم تعد سيطرة النظام والقوات الرديفة له على مناطق شاسعة بديرالزور أمراً يقتصر على مضايقة أهالي المنطقة بالضغط الأمني والاعتقالات والتشبيح العلني عليهم من قبل عناصره والميليشات المواليه له وأفرعه المخابراتية، بل وصل الأمر إلى بدء إدخال الفساد والتفكك لمجتمعهم، متبعاً سلاحاً آخراً وهو المخدرات والحشيش، والتي باتت تباع بشكل علني في

“الصحة العالمية” تحذر من انتشار سوء التغذية بين أطفال درعا والقنيطرة


حذرت منظمة الصحة العالمية من انتشار سوء التغذية بين الأطفال في محافظتي درعا والقنيطرة جنوبي سوريا.
وقالت المنظمة في تغريدة عبر حسابها الرسمي في “تويتر”، الأربعاء 15 آب، إنها أجرت فحوصات طبية لما يقارب 15 ألف طفل دون سن الخامسة، وأظهرت النتائج إصابة 151 طفلًا بسوء تغذية متوسط، و68 آخرين مصابين بسوء تغذية حاد.
وأضافت أن الأطفال يتلقون العلاج الآن في النقاط الطبية التابعة لمنظمة الصحة العالمية في درعا والقنيطرة.
وتصاعدت التحذيرات المنبه لأوضاع صحة أطفال الجنوب السوري بعد المعارك العسكرية التي شهدتها المنطقة خلال الشهرين الماضيين، متسببة بحركات نزوح وخروج العديد من المستشفيات

سبع سنوات من الحرب.. 388 مليارا كلفة الدمار بسوريا


قدرت الأمم المتحدة أمس الأربعاء كلفة الدمار في سوريا بنحو 388 مليار دولار، ويمثل هذا الرقم حجم الدمار في رأس المال المادي وتوزعه القطاعي.
وذكر تقرير للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا التابعة للأمم المتحدة (إسكوا) إن تقدير حجم الدمار بسوريا بعد أكثر من سبع سنوات من الحرب لا يشمل الخسائر البشرية الناتجة عن موت وهروب العقول، والقدرات البشرية، واليد العاملة الماهرة.
وناقش أكثر من خمسين خبيرا سوريا ودوليا خلال اليومين الماضيين -في اجتماع عقد في بيروت بدعوة من إسكوا- سياسات إعادة إعمار سوريا في مرحلة ما بعد الحرب. وقد أجبرت تلك

JoomShaper