بلدي نيوز
قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة؛ إن أكثر من نصف الأطفال اللاجئين حول العالم لا يتلقون تعليماً مدرسياً، محذرة من العواقب الوخيمة للأمر على الدول التي تستضيفهم.
وقال "فيليبو غراندي" المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: "إننا بحاجة إلى الاستثمار في تعليم اللاجئين وإلا سيكون علينا أن ندفع ثمن وجود جيل من الأطفال المحكوم عليهم أن يكبروا وهم غير قادرين على العيش بشكل مستقل، أو البحث عن عمل، أو أن يساهموا بشكل كامل في مجتمعاتهم".
وذكرت المفوضية - ومقرها جنيف - في تقريرها، أن ما يقدر بنحو 3.7 مليون من بين 7.1 مليون لاجئ في سن الدراسة لا يذهبون إلى المدرسة، وذلك في الوقت الذي يبدأ فيه أطفال النصف الشمالي من الكرة الأرضية في العودة إلى فصولهم الدراسية بعد إجازتهم الصيفية.


اعتبر موفد الأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون أمس الخميس أمام مجلس الأمن أن العمليات "المضادة للإرهاب" التي ينفذها نظام الرئيس بشار الأسد بدعم من روسيا لا يمكن أن تبرر تعريض ثلاثة ملايين مدني للخطر في منطقة إدلب.
وبمبادرة من بلجيكا والكويت وألمانيا، يصوت مجلس الأمن -في موعد لم يحدد- على مشروع قرار يطالب بوقف فوري للأعمال القتالية في شمال غرب سوريا مع حماية المنشآت المدنية وخصوصا الطبية، وتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية إلى كل أنحاء سوريا.

ارتكبت قوات النظام السوري مجزرة جديدة في ريف إدلب راح ضحيتها أطفال ونساء، في حين أكدت الأمم المتحدة أن العديد من المدن والقرى بالمنطقة سُويت بالأرض جراء القصف المستمر في إطار حملة عسكرية على مناطق سيطرة المعارضة بشمال غرب سوريا.
فقد أكد فرع الدفاع المدني السوري بمحافظة إدلب التابع للمعارضة السورية مقتل 14 شخصا، بينهم ستة أطفال وامرأتان، وإصابة 34 آخرين بينهم ستة أطفال وعشر نساء، جراء غارات شنتها الأربعاء طائرات النظام السوري على مدينة معرة النعمان بريف إدلب.

بلدي نيوز
أصدرت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، اليوم الجمعة، تقريرا بمناسبة "اليوم الدولي لمساندة ضحايا الاختفاء القسري"، أكدت فيه أنَّ النظام السوري استخدم الإخفاء القسري كسلاح حرب استراتيجي، مُشيرة إلى وجود ما لا يقل عن 98 ألف مختف قسريا في سوريا منذ آذار/ 2011.
ووثق التقرير خلال الفترة منذ آذار/ 2011 حتى آب/ 2019 ما لا يقل عن 144889 شخصاً لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سوريا، لافتا إلى النظام السوري لا يزال يعتقل 128417 بينهم 3507 طفلا و7852 سيدة، إضافة إلى وجود 2907 أشخاص، بينهم631 طفلاً و172 سيدة لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري على يد قوات سوريا الديمقراطية ذات القيادة الكردية.


قدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، وجود 19 ألف طفل سوري تحت سن الخامسة مهددين بالموت من سوء التغذية في سوريا، في تقريرها الخاص بالأمن الغذائي، الصادر في 10 من آب الحالي.
وبحسب التقرير، الذي درس الأشهر الستة الأولى من عام 2019، فإن 4.7 مليون طفل وامرأة حامل ومرضع معرضون لخطر سوء التغذية وبحاجة للرعاية العلاجية والخدمات الغذائية، مقدرًا أن حوالي 92 ألفًا من الأطفال الذين هم تحت سن الخامسة بخطر معاناة سوء التغذية الحاد.
وحذرت المنظمة من خطر إهمال علاج الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية لارتفاع معدلات وفاتهم تسع مرات مقابل نظرائهم الأصحاء.

JoomShaper