بلدي نيوز
قالت "مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية"، في تقرير لها، أمس الأحد، إن أكثر من 110 لاجئات فلسطينيات ما زلن في حالة إخفاء قسري لدى الأجهزة الأمنية وسجون النظام السوري.
وأكّد التقرير على أن مصيره هؤلاء اللاجئات لايزال مجهولا حتى اليوم، في وقت تتكتم أجهزة النظام على مصير وأسماء المعتقلات الفلسطينيات لديها.
وأشارت المجموعة إلى أن النساء اعتقلن على بوابات ومداخل المخيمات الفلسطينية والحواجز الأمنية في المدن السورية، وتعرضهن، لكافة أشكال التعذيب والقهر الجسدي والنفسي والاعتداء الجنسي.

أصدر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بيانات وطنية جديدة مثيرة للقلق عن سوريا تفيد بأن 12.4 مليون سوري - ما يقرب من 60 في المائة من السكان – يعانون من انعدام الأمن الغذائي.
وبحسب بيان صادر اليوم الأربعاء، أوضح البرنامج الأممي أنه خلال ما يزيد قليلاً عن عام واحد، أصبح 4.5 مليون سوري إضافي يعانون من انعدام الأمن الغذائي.

أكدت الأمم المتحدة أن حوالي 100 ألف لاجئ سوري تشردوا من مخيماتهم بسبب الأحوال الجوية السيئة والعواصف التي تتعرض لها المنطقة.
ووصفت الأمم المتحدة وضع اللاجئين هناك بـ”الكارثي”، فيما قال المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ينس ليركه: أن حوالي 120 ألف سوري في المخيمات يكافحون من أجل البقاء، بفعل الأمطار الغزيرة والرياح.

أورينت نت - يحيى الحاج نعسان
أجرى برلمان التابع لنظام الأسد، أمس الخميس، تعديلا على مواد القانون (11) لعام 2011، الخاص بتملّك غير السوريين للعقارات في سوريا، سامحا للأجانب تملك المنازل، في إجراء اعتبره خبراء في القانون السوري أنه الأخطر حتى الآن لأنه يشرعن التغيير الديمغرافي ويستكمل الهلال الشيعي.
وأصدرت هيئة القانونيين السوريين التي تضم حوالي مئة محام وقاضٍ ومستشار قانوني معظمهم ممن انشق عن المنظومة القضائية لنظام أسد مذكرة عاجلة، طالبوا فيها جهات أممية ودولية فاعلة بالعمل على وقف التعديل الجديد، لما يشكله من خطر على مستقبل سوريا والسوريين.

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن القتل خارج نطاق القانون حصد 113 مدنيًّا في سوريا في يناير/كانون الثاني الماضي، بينهم 36 طفلاً و6 سيدات.
كما تحدثت الشبكة -في تقرير- عن وفاة 3 مدنيين خلال الفترة نفسها بسبب التعذيب، وجميعهم على يد قوات النظام السوري.
وأشارت إلى مقتل 18 مدنيا بسبب الألغام، بينهم 16 طفلاً. مشيرا إلى أن هناك صعوبة كبيرة في تحديد الجهة التي قامت بزراعة الألغام، وذلك نظرًا لتعدد القوى التي سيطرت على المناطق التي وقعت فيها تلك الانفجارات؛ ولذلك فإن التقرير لا يُسند الأغلبية العظمى من حالات قتل الضحايا بسبب الألغام إلى جهة محددة.

JoomShaper