الحسكة – عبدالله رجا
حين عاد وائل ابن أبو عزام إلى ريف دمشق من أحد المخيمات في ريف إدلب الجنوبي مع عائلته وأخته سوسن التي تكبره بسنتين، كانت الفرحة عارمة بأنه سيدخل المدرسة ويبدأ تعليمه الذي كان من الصعوبة بمكان الحصول عليه في المخيم.
أما سوسن التي توقفت مدة عامين بسبب ظروف العائلة في المخيم، فكانت الحماسة تعلوها وهي تستعد لاستئناف الدراسة وتعويض ما فاتها لتتعلم الكتابة في الحد الأدنى، وأعادت العائلة ترتيب منزلها المدمر، وساهم الجيران ببعض المستلزمات الدراسية، إلا أن الفرحة لم تكتمل لهذه العائلة وانتهى الحماس بالحظر الذي اجتاح كل البلدان إثر جائحة كورونا.

الحرة - واشنطن
07 أبريل 2021
خلصت دراسة أجرتها مبادرة الإصلاح العربي إلى أن الحرب السورية التي قتلت نحو 600 ألف شخص، وتسببت في نزوح الملايين، قد تمتد آثارها لعقود بسبب الأثر الكارثي الذي تركته على مستوى البيئة والمناخ بشكل خاص.
ومبادرة الإصلاح العربي، هي مؤسسة فكرية، تعمل بالشراكة مع 20 مؤسسة أخرى كمورد للمعرفة الحصرية عن حكومات ومجتمعات المنطقة العربية.

دمشق-طارق علي

بدأت القصة حين راجعت الفتاة القاصر (غادة أ. 16 عاماً) قسم شرطة المزة الغربي في دمشق قبل أيام وهي تعاني من آلام وآثار ضرب واضحة على جسدها فضلاً عن آثار حريق ناجم عن سكب الماء المغلي على يدها ورأسها. الفتاة المعنفة وقعت ضحية أمها التي كانت تردد خلال تعذيبها "سأقوم بتربيتك على طريقتي"، بحسب شهادة غادة للشرطة.

أدهم حنا|السبت03/04/2021شارك المقال :0
لم تغب تصورات النظام السوري الجنوسية الذكورية عن هيئته وممارساته ضد الشعب. طابع عنفي ذكوري اتسم بهِ النظام في كلّ ما يقوم به. الجنوسة بالمعنى الاجتماعي؛ هي الأفكار والتصورات الاجتماعية المتمثلة في الثقافة الذكورية، التي تتحكم بالتنشئة والسلوك والدين والعادة والتقاليد. تبدو تصورات النظام في التعامل مع المرأة ذات طابع استهلاكي واضح، أو أنّها محافظة تسعى إلى حماية الأساس الاجتماعي المتخلف لدور المرأة بوصفها غير متساوية مع الذكَر، وحياتها أقلّ شأناً من حياته. كانت الحرب ذكورية عنيفة حتى الرمق الأخير؛ ومنذ اليوم الأول للثورة استعان النظام بالمرأة، كوسيلة للتعبير عن الضعف الاجتماعي من جراء الخوف عليها أو ضرورة حمايتها. أما تعنيف الرجال فقد كان أمراً شائعاً؛ فأسر الرجال وتعذيبهم وتجويعهم كان بمثابة تسلية آخر النهار بالنسبة إلى أيدي النظام وضبّاطه؛ ذلك التعذيب الذي أخذ صورة تحطيم مضاعف للعائلات كُلها،


ريان محمد
يتشارك السوريون، أينما حلوا، سواء في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري أو "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) أو هيئة تحرير الشام أو غيرها من فصائل المعارضة المسلحة المدعومة من تركيا، أزمة الكهرباء في ظل انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة في العديد من المناطق، وغيابها في مناطق أخرى، ما يضطر الأهالي للاعتماد على بدائل غالباً ما تكون مكلفة مادياً، ليبقى هناك في سورية عائلات محرومة بشكل شبه تام من الكهرباء.

JoomShaper