سها فريد
يجد بعض الأطفال ملاذهم في الألعاب العنيفة دون الشعور بأي تذمر، لكن هذه السلوكيات لن ترضي الأمهات بأي حال، لكن ماذا لو علمن أن السلوكيات العنيفة قد تصبح صحية لأطفالهن. ربما تكون بعض المعلومات مفيدة للأمهات حول كيفية إدارة السلوك العنيف للأطفال بصورة مناسبة.
اللعب العنيف
قد يفاجئك أن اهتمام طفلك بالعنف الخيالي يمكن أن يكون طبيعيا أو حتى صحيا، حسب ما ذكرت الكاتبة المتخصصة بتحسين سلوك الأطفال لجين كاتش التي أكدت أن أفضل وقت لدى ابنتها البالغة من العمر 5 سنوات هو اللعب في الفناء بعد الرسم.

لاريسا صليعي-بيروت
تنشغل العديد من الأمهات في الثلث الأخير من شهر رمضان المبارك بتنفيذ مجموعة من الأنشطة المتميزة وتجهيز الأطفال لأجواء عيد الفطر.
وتلعب هذه الأنشطة دورا مهما في تشجيع الأطفال على التعرف على روحانيات الشهر المبارك، كما تنمي مواهبهم وتصقل شخصيتهم، خاصة أن فترة الحجر الصحي سببت الملل للصغار والكبار.
لذلك جمعت الأمهات بعض الأفكار العملية والترفيهية لإدخال البهجة والسرور في نفوس أطفالهن، وتحدثن عنها للجزيرة نت بطريقة مبسطة ومميزة:
ريف البداوي شجعت بناتها على تصميم الخيمة الرمضانية لتضفي أجواء رائعة من وحي المناسبة، ولم يلزمها لإسعاد بناتها سوى بعض الأقمشة والملاءات وبعض الأدوات البسيطة لتثبيتها عليها، مع إضافة مصحف وسجادة صلاة لتحويل هذه الخيمة الرمضانية إلى مسجد صغير خاص للأطفال.

ليلى علي
لم تكن الأم تدرك أن مشاهدة ابنتها ذات الثلاث سنوات فيديوهات "يوتيوب" الخاصة بالفتيات الصغيرات اللائي يتقمصن شخصيات أميرات ديزني المشهورات، كسندريلا ورابنزل وسنووايت وإلسا وغيرهن؛ سيؤثر على شخصيتها كل هذا القدر.
تبلغ فريدة من العمر الآن خمس سنوات، وما زالت ترفض ارتداء أية ملابس سوى الفساتين اللامعة، كما أنها ترفض المشاركة الرمزية في الأعمال المنزلية بحجة أن الأميرات لا يفعلن ذلك.
قررت الأم أنه لا مزيد من مشاهدة الأميرات؛ فالصغيرة لا تعيش حياتها الطبيعية، ولكنها تتقمص شخصيات أخرى على حساب بناء شخصيتها الخاصة.

تسببت جائحة فيروس كورونا بفقدان الكثيرين لوظائفهم وإيقاف الدوام المدرسي في العديد من دول العالم، ويخشى الآباء والمعلمون أن يكون لهذه الأزمة تأثير كبير على الأطفال في المستقبل.
يقول خبراء الصحة العقلية "إن أطفالنا يمكن أن يخرجوا من هذه الأزمة ببعض المهارات الحياتية القوية والأدوات اللازمة للتغلب على التحديات الصعبة".
ويقول عالِم النفس رون ستولبرغ، الأستاذ في جامعة أليانت الدولية ومؤلف كتاب "تعليم الأطفال على التفكير" لصحيفة هافينغتون بوست الأمريكية "نحن نعيش فترة مرعبة حقاً، لكنها فرصة للأطفال ليعلموا أن لديهم قدرة هائلة للتغلب على الشدائد".

عمَان-الغد -أطقلت غوغل تطبيق Read Along الذي طورته لمساعدة الأطفال على تحسين قدراتهم في القراءة، بات متاحا للتحميل في متجر تطبيقاتها المخصص لهواتف أندرويد.
وهذا التطبيق الجديد يعد نسخة مطورة عن تطبيق Bolo الذي كانت قد اختبرته سابقا في الهند، لكنه يدعم 9 لغات من بينها الإنكليزية والبرتغالية والإسبانية، ويتوفر حاليا في 180 دولة، لأصحاب الهواتف والأجهزة الذكية العاملة بنظام أندرويد فقط.

JoomShaper