قالت منظمة أوكسفام في تقرير نُشر اليوم الأربعاء إن الأطفال غير المصحوبين بذويهم والنساء الحوامل والمعاقين يجري التخلي عنهم في مخيمات مكتظة باللاجئين في جزر إيجه اليونانية.
ودانت المنظمة الحقوقية الدولية معاملة مئات الأشخاص المعرضين للخطر في خيام بتلك الجزر، مشيرة إلى نقص الرعاية الطبية والمياه الدافئة ضمن مشاكل أخرى هناك.
وذكر تقرير لمكتب المنظمة في اليونان أن "تحديد وتلبية احتياجات هؤلاء الأشخاص هو أهم واجب للحكومة اليونانية والشركاء الأوروبيين".
يشار إلى أن نظام "النقاط الساخنة" لفحص طالبي اللجوء في الجزر من أجل التعامل مع طلباتهم المتعلقة بالحصول على مأوى في الاتحاد الأوروبي، لم يواكب منذ البداية عدد الأشخاص

أغرقت العواصف في لبنان مخيمات اللاجئين السوريين بمياه الأمطار ودمرت الخيام وأتلفت المواد الغذائية ما عمّق من معاناة اللاجئين خاصة مع تساقط الثلوج، وتخوفت العديد من المنظمات غير الحكومية من المخاطر التي تحدق بهم.

وفرّ أكثر من مليون سوري إلى لبنان منذ اندلاع الثورة السورية في 2011، وتقول وكالات الأمم المتحدة إن معظمهم يعيشون في فقر.
وكشفت المتحدثة باسم المفوضية العليا للاجئين في لبنان ليزا أبو خالد "إن ما لا يقل عن 66 مخيما غير رسمي طالتها الفيضانات، بينها 15 مخيما غمرتها المياه بشكل كامل أو جرفتها".
وأضافت أن المفوضية تعتبر أن "نحو 50 ألف لاجئ يعيشون في نحو 850 مخيما غير رسمي مهددون بالفيضانات"، موضحة أن "نحو 300 شخص نقلوا إلى أماكن أخرى في مخيمات تقع في

أحمد دعدوش-الجزيرة نت
تتجدد في مثل هذا الوقت من كل عام مأساة آلاف اللاجئين السوريين في لبنان، فرغم أن ظروفهم القاسية لا تسر الحال ولا تبشر بأمل قريب طوال العام، فإن السيول والثلوج تجعل من فصل الشتاء موسما لعذاب إضافي ما زالوا عاجزين عن تفاديه.
ويتداول ناشطون سوريون منذ أيام صورا لخيام لاجئين في لبنان بعد أن اخترقتها مياه الأمطار والوحل، كما تراكمت الثلوج على مخيمات أخرى، وسط مناشدات يومية لإيجاد حل نهائي.
ويتوزع معظم اللاجئين على عشرات المخيمات في محافظة البقاع، التي تضم بلدة عرسال الجبلية، إضافة إلى قضاء عكار التابع لمحافظة طرابلس شمالا، وتحاذي جميع هذه المناطق الحدود مع سوريا.

أورينت نت - متابعات
تاريخ النشر: 2019-01-09 06:49
تعاني مدن وبلدات الغوطة الشرقية من إهمال متعمّد من قبل نظام الأسد حيث تنتشر الأمراض بسبب القمامة التي تملأ الشوارع دون تدخل جدي من مؤسسات نظام الأسد التي تلهث إلى ترميم مقرات ميلشيا أسد كشعب التجنيد وغيرها.
ففي مدينة عربين نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي (الثلاثاء) صورة تظهر تراكم القمامة في طرقات مدينة عربين بسبب عدم إزالتها.
وأكد الناشطون أن هناك غياب تام لمؤسسات نظام الأسد الخدمية كالبلدية والمستوصفات والمياه والكهرباء والاتصالات وغيرها.

تتعرض مخيمات اللاجئين السوريين في منطقة عرسال اللبنانية لعاصفة ثلجية، مما يزيد من معاناة اللاجئين الذين يعيشون في خيام ومنازل من الصفيح والبلاستيك، وهو ما دفع ناشطين لإطلاق نداءات استغاثة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وسبق أن غرد ناشطون في العامين الماضيين تحت وسم #عرسال_تستغيث، ثم تجدد إطلاقه أمس الأحد بعدما تراكمت الثلوج في المخيم.
كتب الناشط أبو الهدى الحمصي عدة تغريدات في هذا السياق، وقال في إحداها "مخيمات عرسال اللبنانية يقتلها البرد، وهنا نتذكر الأطفال الصغار الذين قتلهم البرد الأعوام الماضية، فلا تنسوا إخوانكم السوريين في مخيمات عرسال".كما تحدث الحمصي عن مناشدات من أهالي المخيم لإغاثتهم، حيث يفتقرون إلى موارد التدفئة، مشيرا إلى أن بلدة عرسال تؤوي أكثر من

JoomShaper