دراسة: انخفاض طول القامة قد يكشف عن كسور الفقرات عند المسنات

باريس- خدمة قدس برس: خلُصت دراسة علمية أُجريت في فرنسا إلى أن تراجع طول القامة عند النساء اللواتي تجاوزن ما يُعرف بمرحلة بسن اليأس، قد يكون مؤشراً على إصابتهن بكسور في الفقرات العظمية.
وأجرى باحثون من جامعة باريس ديكارت بالعاصمة الفرنسية دراسة بهدف الوقوف على أسباب تراجع طول القمة عند النساء، ممن تجاوزن مرحلة سن اليأس.
واستعان الباحثون بما يزيد عن 1700 ممارس في مجال الطب العام لتأليف عينة الدراسة، حيث طُلب إلى كل منهم اختيار خمس مريضات تتجاوزن أعمارهن الستين، ممن ُيراجعن للحصول على الرعاية الطبية؛ ليبلغ عدد النسوة المشاركات في الدراسة 8610 إمرأة، تم اختيارهن بشكل عشوائي وفقاً للآلية المشار إليها.

اختصاصيون: شيخوخة الوجه تنشأ عن تغير في عظام الفك

واشنطن- خدمة قدس برس: كشف اختصاصيون في مجال الجراحة التجميلية عن معلومات قيمة تتناول أسباب شيخوخة الوجه، والتي تبرز تأثير التغيرات التي تطال عظام الفك على هذا الأمر، ما يبشر بتطويرتداخلات علاجية جديدة في مجال الجراحة التجميلية. 
ويقول فريق ضم اختصاصيين من المركز الطبي بجامعة روشستر الأمريكية بأن تغيرات واضحة تطال عظام الوجه مع تقدم صاحبه بالسن، وخصوصاً عظام الفكين، والتي ُتسهم في إكسابه ملامح الشيخوخة.
ويوضح الدكتور هوارد لانجستن، استاذ الجراحة التجميلية والترميمية من جامعة روشستر،  بأن الاطباء تعلموا منذ زمن طويل أن شيخوخة الوجه تنجم عن تهدل الأنسجة اللينة وفقدان مرونة الجلد، إلا أنه لم  يتم في السابق الاخذ بعين الاعتبار دورالتغيرات التي تطرأ على العظام مع التقدم بالسن،  في إكساب الوجه مظهر الشيخوخة.

18% من الحوامل في الخليج يعانين سكري الحمل بأعلى نسبة عالميا

جدة: «الشرق الأوسط»: حذر بروفسير واستشاري سعودي في أمراض النساء والولادة من التحديات التي تواجه المرأة والمتمثلة في ارتفاع معدلات وفيات الأمهات بسبب الحمل التي بلغت 14 حالة لكل مائة ألف نسمة في المملكة ودول الخليج العربية فضلا عن انتشار مرض ترقق العظام بمعدلات متزايدة في دول المنطقة ليس فقط بين السيدات فوق عمر الخمسين بل وفي الأعمار الأصغر.
وشدد البروفسير حسن صالح جمال الأستاذ المساعد بكلية الطب والعلوم الطبية بجامعة الملك عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لأمراض النساء والولادة، على أن مرض سرطان الثدي يعد من أكثر الأمراض التي تؤثر على صحة المرأة خليجيا وعربيا، وتتصدر كل من البحرين وقطر والكويت نسب الإصابة بهذا المرض, فيما يتسبب سرطان عنق الرحم بوفاة أكثر من 600 امرأة يوميا في أنحاء العالم كافة.

احموا أطفالكم من الأخطار البيئية

الأطفال يأكلون ويشربون ويتنفسون كميات أكبر من البالغين قياسًا على وزنهم، وعندما يتلوث الطعام أو الماء، أو الهواء يتأثرون بهذا التلوث أكثر من البالغين، هذه بعض الأفكار للأهل والمربين من أجل حماية صحة الأطفال في البيت والمدرسة والمجتمع.
1- ساعدوهم على التنفس براحة.
- لا تدخنوا، ولا تسمحوا لآخرين بالتدخين في منزلكم وسيارتكم.
- حافظوا على نظافة منزلكم، فالغبار وبعض الآفات المنزلية (كالصراصير)، والحيوانات المدللة يمكن أن تفاقم نوبات الربو وأمراض الحساسية.
- العفن أيضًا يسبب نوبات ربو وحساسية، احموا أطفالكم من العفونة بإصلاح مشاكل الرطوبة في السجاد والجدران، والسقوف لمنع نمو العفن.

تعلمي كيف تجنبين جنينك الإصابة بداء القطط

ترجمة: حفصة جابو
يعرف داء القطط بأنه عدوى يسببها طفيل اسمه (التوكسوبلازماجوندي)، حيث يتكاثر هذا الطفيل في أمعاء القطط، ويخرج مع برازها الذي غالباً ما يتواجد في القمامة وتربة الحديقة.
لا يعاني البالغون في الغالب من آثار مؤلمة لعدوى (التوكسوبلازما) أي داء القطط، فقد تكون غير ظاهرة. وعلى الرغم من ذلك إذا ما أصيبت الحامل بالمرض، فقد يصاب الجنين أيضاً عن طريق لعدوى.
ورغم أن هذه العدوى قد لا تتطور إلى مرض عند بعض الأطفال، إلا أن البعض الآخر يصاب إصابة شديد تلحق أضراراً جسيمة على الدماغ والعينين.
إذا أصبت من قبل بداء القطط، فستتطور لديك مناعة ضد هذا المرض - ويستثنى من هذا المصابين بنقص المناعة الإيدز- وستكون العدوى غير نشيطة عندما تصبحين حاملاً ولن تشكل خطراً لطفلك.
حيث تتوفر الآن فحوصات دم للكشف عن إصابة سابقة أو حديثة  لهذا الطفيل، ولكن لا تتم هذه الفحوصات بشكل روتيني.

JoomShaper