صحيفة ألمانية : طبيب سوري معروف يتخلى عن لجوئه في ألمانيا و يعود ليساهم بمساعدة أبناء بلده في تركيا

 

 يحدث الأن - صحيفة ألمانية : طبيب سوري معروف يتخلى عن لجوئه في ألمانيا و يعود ليساهم بمساعدة أبناء بلده في تركيا يحدث الأن - صحيفة ألمانية : طبيب سوري معروف يتخلى عن لجوئه في ألمانيا و يعود ليساهم بمساعدة أبناء بلده في تركيا

وقالت صحيفة “در فيستفالن بلات” الألمانية، الأحد، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الطبيب النفسي السوري، جلال نوفل، كان يمكن له أن يعيش حياة هادئة في مدينة “لونه”، غربي

ذا كونفرسيشن :"نساء ثائرات".. كيف واجهت المرأة السورية رحى الحرب؟

أيمن الرشيد

مقدمة المترجم
في السنوات الأخيرة، ومنذ بداية الثورة، بدأت المرأة السورية بلعب دور مهم في الحراك السياسي السوري، حتى أصبح العديد منهن يحملن السلاح ويدافعن عن مصير الثورة. هذا التقرير يناقش أحوال وأدوار المرأة في الأزمة السورية، وكيف أثّرت الأوضاع السياسية والاجتماعية على دورها في الداخل السوري.

بروجيكت سنديكيت :ما ندين به للأطفال اللاجئين

 

الغد الاردنية  

الياس بوصعب*

بيروت – أثارت صور اللاجئين اليائسين -وكثير منهم من الأطفال- في العام الماضي ضميرنا الجماعي، ودفعت زعماء العالم إلى اتخاذ الإجراءات. لكن سنة من الإضطرابات السياسية صرفت انتباه وسائل الإعلام عن محنة اللاجئين. وجعلنا خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والهجمات الإرهابية والانتخابات الوطنية في الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، جعلنا نتعامى عن حقيقة أن أزمة اللاجئين تزداد سوءا.

واليوم، أطلقت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في اليوم العالمي للاجئين عريضة "مع اللاجئين" لتذكير الحكومات بأنها يجب أن تعمل معا لإنهاء الأزمة، وهناك حاجة حقا إلى التذكير بالطبيعة الملحة لهذه القضية.

يحتاج جميع اللاجئين وطالبي اللجوء إلى المساعدة. ولكن الأطفال معرضون للخطر بشكل خاص. ولعل واحدة من أفضل الطرق للتخفيف من محنتهم هي تزويدهم بالتعليم. ومع ذلك، تكافح البلدان المضيفة التي غالباً ما تكون قريبة من مناطق الحرب في سبيل إدماج الأطفال اللاجئين في نظمها التعليمية. وهناك 3.75 مليون طفل -900.000 منهم من السوريين- من بين اللاجئين المسجلين لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بمن فيهم اللاجئون الفارون من

ديلي ميل: الأطفال الأكثر تضررًا في سوريا


كتب داليا المنياوي | الأربعاء 26-04-2017 20:12

قالت صحيفة ديلي ميل البريطانية، إن الحرب الأهلية في سوريا خلفت ضررًا هائلاً على المدنيين السوريين، خاصة الأطفال، الذين أصيبوا بجروح مروعة.
وسلطت الصحيفة الضوء على الإهمال الصحي الذي يواجهه الأطفال، من إهمال الرعاية الصحية والتعليم، بعد تفجير عدد هائل من المدارس في سوريا، مما تسبب في ترك هؤلاء الأطفال مدارسهم، جراء معاناتهم من إصابات الحرب المدمرة في بلادهم.

كيف تخفف من قلق سيل الأخبار؟


نشرت نيويورك تايمز مقالا يوضح عددا من الإستراتيجيات لتخفيف القلق الناتج عن كثرة الأخبار وسرعة ورودها، ونقلت عن خبراء نفسيين قولهم إن مستويات القلق زادت لدى الأميركيين عقب الانتخابات الرئاسية الماضية مقارنة بما قبلها.
ونسبت كاتبة المقال ليسلي ألدرمان إلى خبراء نفسيين قولهم إن كثيرا من مرضاهم زادت معاناتهم الآن أكثر مما كانت بعد نتائج الانتخابات، وإنهم يجدون صعوبة في تحديد الوجهة التي تسير نحوها البلاد، وكثير منهم لا يستطيعون التخلي عن متابعة الأخبار.
وقالت الطبيبة النفسية بمدينة نيويورك سو إلياس إن أعداد الناس الذين يطلبون المساعدة النفسية ازدادت كثيرا، "هناك إحساس مستمر بالقلق وسط مرضاي لم أشاهده من قبل".

JoomShaper