قالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إن دراسة أظهرت أن مادة كيميائية بحليب الأم تسمى "ألفا 1 أتش" تذيب الأورام السرطانية.
وأوضحت الصحيفة أن هذه المادة موجودة فقط في حليب الأم وتساعد في تفتيت الأورام إلى شظايا في الجسم، مما يسمح لمرضى السرطان بتمريرها عبر البول.
وقالت إن النتائج الأولى من تجربة مبكرة شملت أربعين مريضا مصابين بسرطان المثانة المستعصي، وجدت أن جميع الأشخاص العشرين الذين تلقوا الدواء الحقيقي بدلا من الدواء الوهمي (بلاسيبو) في ست دفعات على مدى 22 يوما، يخرجون خلايا ورم كاملة في بولهم.

انتشرت مؤخرًا بعض تمارين التنفس على مواقع التواصل الاجتماعي للحد من التوتر والإجهاد، مما يشير إلى زيادة إدراك الناس بأهمية تمارين التنفس وفائدتها القصوى. وفي مقال نشر في مجلة «سايكولوجي توداي» الأمريكية تستعرض تشيكي ديفيس، الطبيبة والكاتبة والباحثة في مجال التكنولوجيا الصحية، تجربتها الشخصية مع تمارين التنفس والفائدة التي عادت بها على صحتها، وتستعرض إحدى هذه التمارين تحديدًا في سبع خطوات بسيطة.
لا تنس أن تأخذ نفسًا عميقًا قبل أن تقرأ هذه السطور
تشير المجلة إلى أنه في ظل الظروف الطبيعية يكون التنفس فعلًا تلقائيًا وغير ملحوظ في الغالب وهادئًا إلى حد كبير. بالكاد نلاحظه، إلى أن تحدث مشكلة ما. وفي العام الماضي بعدما انتهت تشيكي من كتابها الجديد «تذاكى على هاتفك الذكي»، أصبحت على دراية فجأة بمعدل تنفسها. فقد بدأت تراودها مشاكل صحية في الأمعاء، وأحد الأعراض كان أنها لم تستطع أن تأخذ نفسًا عميقًا.


زهراء مجدي
تحرص النساء على نظافة المنزل باستخدام المنظفات والمعطرات والمبيدات الحشرية، وفي رحلة البحث عن منظفات مناسبة، تتعرض يوميا لإعلانات شركات المنظفات التي تشجعهن على الفوز بمنزل نظيف وصحي وبراق دون ميكروبات أو جراثيم، لكن ما هو غير معروف أن الاستخدام المتكرر لهذه المواد الكيميائية قد يدمر الجهاز التنفسي لهن.
لن تعرف الحقيقة
الأزمة هنا أنه على عكس الغذاء ومستحضرات التجميل فنحن لا نعرف مكونات ما نستخدمه، وندفع فواتير باهظة من صحتنا وقدرتنا على التنفس والعمر المديد مقابل خدمات نحتاج إليها مثل البقع العميقة، والحشرات، والروائح الكريهة.


يعد فيتامين "ك" من بين العناصر الغذائية الأساسية، ويمكن أن يؤدي نقصه إلى مشاكل في العظام وظهور كدمات ونزيف، وقال موقع "ستيب تو هيلث" في تقريره إن هذا الفيتامين يلعب دورا مهما في تخثر الدم.
ومثل أي فيتامين آخر، يجب أن يتوافر فيتامين "ك" بكميات قليلة حتى يساعد على تحسين تطور الجسم وأدائه.
وفي الواقع، يعد هذا الفيتامين قابلا للذوبان في الدهون ويخزنه الجسم بكميات صغيرة تستنفد بسرعة، ولهذا السبب ينبغي تناوله بانتظام، ومع ذلك يمكن للجسم إعادة تدوير كميات صغيرة منه لاستخدامها من جديد.
وأضاف الموقع أن فيتامين "ك" يلعب دورا في إنتاج بروتينات تسمى "عوامل التخثر"، ونظرا لأهمية دوره فإن تناوله بكميات غير كافية من شأنه أن يسبب عواقب وخيمة، مثل النزيف.

أوصت مؤسسة "صحة الطفل" الألمانية ‫الوالدين بحماية الأطفال الصغار من الأشعة فوق البنفسجية خلال فصل ‫الصيف، وذلك بارتداء ملابس واسعة وفضفاضة؛ حيث إنها توفر حماية أفضل من ‫الملابس الضيقة.
‫وأضافت المؤسسة أن الملابس الداكنة تحمي الطفل بشكل أفضل من الملابس ‫الفاتحة، مشيرة إلى ضرورة ارتداء غطاء للرأس أيضا.
وإلى جانب الملابس المناسبة، ينبغي حماية بشرة الطفل بواسطة كريم واق من ‫أشعة الشمس، ويكون مخصصا للأطفال، وذا مُعامل حماية (SPF) يبلغ 50.

JoomShaper