تمارين التسامح".. تساعد على مواجهة أزمات الحياة المختلفة


علاء علي عبد
عمان- تمتلئ حياة المرء بالكثير من التحديات والصعاب التي ينبغي عليه مواجهتها، وبالتالي فليس من المنطق أن يقوم المرء بإضافة صدامات مع شريكة حياته التي يفترض أن تكون العون له مثلما هو يجب أن يكون العون لها على مواجهة أزمات الحياة المختلفة.
معاناة المرء الداخلية جراء صعوبات الحياة يسهل أن تنتشر لغيره، وعندما يكون هذا الآخر أقرب المقربين له كزوجته، فإن الأمر يتحول تلقائيا كمعاناتها الشخصية أيضا.
مما سبق يتبين أهمية تمكن المرء من السيطرة على معاناته الداخلية قبل أن تنتشر وتتحول لمعاناة تشمله مع زوجته في آن واحد. ولتحقيق هذا الأمر، يجب على الزوجين ممارسة ما يمكن تسميته

لهذه الأسباب.. فيسبوك وتويتر يعزلانك عن العالم

تتصفح مواقع التواصل الاجتماعي لساعات؟ وتنخرط في محادثات دردشة مع العديد من الأشخاص؟ حسنا أنت الآن أصبحت أكثر عزلة.

فبحسب باحثين أميركيين في مجال الصحة النفسية، فإن مواقع التواصل الاجتماعي التي صممت لمساعدة الناس على التواصل فيما بينهم، هي في الواقع تتسبب في العكس تماما لتدفع الناس للشعور بالوحدة والعزلة.
وكلما أمضى المستخدمون وقتا أطول على موقعي فيسبوك وتويتر، كانوا أكثر تعرضا للانعزال عن بقية العالم. والأمر ينطبق أيضا على مواقع التواصل الأخرى.

انهيار التعليم انهيار للامة

د. عبدالعزيز بن علي الحمادي
لا يخلو بيت من بيوتنا إلا وفيه ابن عاق أو ابنة عاقة بسبب عدم معرفتهم بعقوبة عقوق الوالدين والكذب والغش عند الله سبحانه وتعالى، لأنهم لم يتعلموا ذلك في المدارس بشكل صحيح وتركيز، لذا نجد الأبناء يعقون والديهم اعتقاداً منهم بأنها استقلالية وحق أصيل لهم، ويكذبون معتقدين أن الكذب أمر طبيعي وعادي، ويقول (ايش فيها يعني ما سويت شي غلط ما قلت شي غلط، الكل يكذب). الوالدان يعدان والمعلمون يعدون والمسؤولون يعدون والموظفون يعدون ومعظمهم يخلفون يعني عادي يكذبون، وأصبح الكذب عرفا متعارفا عليه، ولهذا تجده يغش ويعتبر الغش ذكاء وفهلوة، لأن اللي يكذب عادي يغش.

ولدي.. لا تهدم بنيان الجارة!


أم عبدالرحمن الديب
ونحن نربِّي أبناءنا نكثر من أن نحذرهم من رفقاء السوء؛ "لا تُصاحب هذا"، "لا تقلِّد ذاك".
ولكننا نعلم أننا لا نربي كاملين؛ فإننا نرى من أبنائنا عيوبًا وأخطاءً نرجو الله أن يُصلحها، فهل نُحذرهم من أن يكونوا مِعوَل هدم يُهدَم به ما يبنيه الآخرون؟

ها هو ابن الجارة، أو زميل الدراسة - وهم فلذات أكباد غيرنا، كما أن أبناءنا هم أفلاذ أكبادنا - يلتقطون من أبنائنا بعضَ الأخطاء التي نحاول علاجها.. قد يكون بعضها غير بالغِ الخطورة، إلا أن الخطأ - صغيره أو كبيره - قد ينتقل كما هو، أو يجتمع مع غيره من خصال، فيحدث ما لا يُتوقع.. فكيف نتفادى ذلك؟

دراسة: فقر الأسرة يؤثر على قدرات الطفل العقلية ونضجه

غرناطة- كشفت دراسة أُجريت في جامعة غرناطة أن فقر الأسرة يؤثر على أداء عقول الأطفال، إذ يكون أداء الأطفال الذين ينتمون إلى أسر أقل دخلاً، أقل نضجاً، كما تكون قدراتهم على معالجة الأخطاء أقل.
إذ أجريت الدراسة على 88 طفلاً عمرهم 16 شهراً (عام وأربعة أشهر)، وقد كان على هؤلاء الأطفال ملاحظة كيف يتكون شكل Puzzle (لغز) بسيط، كانوا قد اعتادوا على رؤيته.
وبحسب موقع Abcdelbebe الإسباني، قام الباحثون بقياس استجابة عقول الأطفال عن طريق رسم مخ عالي الكثافة، حين يتكون البازل بشكل صحيح، وحين يكتمل بشكل خاطئ.

JoomShaper