هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة حول الصحة العقلية، مع وجود القليل من الناس الذين يتحدثون عنها. ورغم أن وصمة العار المرتبطة بمشاكل الصحة العقلية بدأت تتلاشى ببطء، فإنه لا يزال أمامنا طريق طويل قبل التعامل مع الصحة العقلية على نحو مماثل للصحة البدنية.
كيف تحصل على المساعدة عندما تريد؟
إذا كنت تعتقد أنك ترغب في التحدث إلى شخص ما حول مشكلة في حياتك، سواء كنت تواجه مشكلة في علاقتك بشريكك أو كنت تكافح من أجل السيطرة على الإجهاد، فإنه من المحتمل أن تبادر بالتحدث مع طبيبك الخاص، الذي يمكن بدوره مساعدتك في العثور على معالج نفسي.

أحد أصعب الأمور التي يتعين علينا قبولها في هذا العالم أن الأشخاص الذين نريد أن نكون معهم قد لا يرغبون في بعض الأحيان أن يكونوا معنا أو لا يريدون البقاء في حياتنا بقدر ما نحن نريد ذلك.
وبدلاً من البقاء معنا لسنوات، يقضي معنا أشخاص فترات وجيزة ثم يرحلون. ورغم أن رحيل البعض قد يكون مدمرا، فإنه جزء مما يواجه كل واحد منا في هذا الكون.
يقول الكاتب جيرالد سنكلير -في تقريره بموقع "أويرناس أكت" الأميركي- إنه إذا كان من المفترض أن يستمر وجود شخص ما في حياتك، فسيبقى معك وستكون قادرًا على الاعتماد عليه في كثير من الأحيان.


تظهر الدراسات أن أغلب الناس لا يكذبون، لذلك يميلون لتصديق الآخرين وافتراض أنهم يقولون الحقيقة. وهذه الظاهرة وراء انتشار الأخبار الزائفة. فمن يكذب أكثر الرجال أم النساء؟ وهل تختلف أكاذيبهم؟
لا تتجاوز نسبة الأشخاص الذين يمكن اعتبارهم كاذبين محترفين 10%، بحسب دراسة أجريت في بريطانيا. لذلك يمكن اعتبار أن 90% من الناس يتحدثون بصدق، بحسب أخصائي علم النفس والأعصاب الفرنسي إكزافيه سيرون.


قرابة 60% مما نقوم به يوميا يعتبر من الأعمال الروتينية التي يمكن تصنيفها ضمن خانة العادات اليومية التي نقوم بها دون تحفيز أو تفكير، وعليه يمكننا الالتزام بالتغييرات الشاملة التي ندخلها على حياتنا إذا جعلناها في مقام هذه العادات.
وفي تقريرها الذي نشرته صحيفة "تلغراف" البريطانية، أوضحت الكاتبة ماريا لالي أن الدكتور رنغان شاترجي -وهو طبيب عام ممارس- أمضى ستة أشهر في البحث عن السلوك البشري والعادات اليومية، ووضع دليلا لما يسميه "تناول الوجبات الخفيفة الصحية".
وقد قسم دليله إلى ثلاثة أقسام هي: العقل والجسم والقلب، بحيث يختار القراء وجبة خفيفة صحية مدتها خمس دقائق من كل قسم للقيام بها يوميا.

دمشق: «الشرق الأوسط»
بات هاجس تأمين القوت اليومي كابوساً يلازم الكثير من الأسر الدمشقية، مع التدهور الكبير في الوضع المعيشي، وفقدانها أي أمل بتحسن أوضعها المعيشية، وذلك بسبب ارتفاع الأسعار إلى مستوى قياسي وتراجع قدرتها الشرائية إلى حد العدم.
ورغم وجود حركة نشطة للمارة في الأسواق التجارية، فإن القاسم المشترك الذي يبدو واضحاً هو ارتفاع منسوب اليأس لديهم من جراء ارتفاع لأسعار للمواد الغذائية.
ويعاني سوريون من تفاقم الأزمات الاقتصادية مع الانهيار غير المسبوق في سعر صرف الليرة مقابل الدولار الأميركي، إذ قفز سعر الدولار من نحو 600 ليرة قبل شهرين ليلامس ألف ليرة نهاية نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي ليعود ويحافظ على سعر ما بين 900 و910.

JoomShaper