خيانة الأنوثة -هجوم عالمي

ترجمة الرابطة الأهلية لنساء سورية

جيمسون تيلور
يعلم بعض الأمريكيين بموافقة ولاية نيفادا على قرار عام  1971 الذي يبرر لبعض المقاطعات تشريع البغاء. و نجد مصادفة أعلى معدلات حمل للمراهقات في نيفادا. لقد غدا البغاء مقبولاً حول العالم حيث شرع في أستراليا، و النمسا و ألمانيا و قبرص و هولاندا و سنغافورة. حاول الرئيس الأمريكي السابق كلينتون تشريع البغاء المتفق عليه بين الطرفين خلال مفاوضات جرت السنة الماضية حول معاهدة الجريمة المنظمة العالمية.
يوظف دعاة حقوق البغاء المنظم نقاشاً مشابهاً للذي يستخدمه مؤيدو الإجهاض القانوني: ينبغي أن يشرع البغاء حتى تتمكن الدولة من تنظيمه و بهذا "تحمي" النساء من الأمراض المنقولة جنسياً و من المستغلين عديمي الضمير.
و بمعنى آخر ستكون نساء العالم أفضل عند تنظيم البغاء. لهذا السبب شقت معاهدة إلغاء جميع أشكال التمييز ضد النساء ( سيداو) الخاضعة للأمم المتحدة طريقاً نحو الاتجاه الجديد لتشريع البغاء.
فرضت معاهدة إلغاء جميع أشكال التمييز كمعاهدة دولية في 3/9/1981. و صادقت مئة و سبع و ستون دولة عليها. فوقع الرئيس السابق جيمي كارتر معاهدة سيداو عام 1980، إلا أنه وفقاً لمواد الدستور الأمريكي، ينبغي موافقة ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ على المعاهدة لتغدو قانوناً. و لحسن الحظ لم يصادق مجلس الشيوخ على المعاهدة بعد، مما جعل الولايات المتحدة الدولة المتقدمة الوحيدة التي لم تصادق على سيداو. سأل السيناتور جيس هيلمز –من اللجنة الوطنية الجمهورية و رئيس مجلس الشيوخ للعلاقات الخارجية في اللجنة-: " لماذا لم يصادَق على معاهدة سيداو لإلغاء جميع أشكال التمييز ضد النساء لحد الآن؟" ثم أجاب قائلاً :" لأنها معاهدة سيئة مريعة ناقشها متطرفو قادة الحركة النسوية بهدف تطبيق خطتهم المتطرفة و المعادية للعائلة في القانون العالمي." تؤكد بيانات سيداو المبينة أدناه رأي السيناتور هيلمز:( للعلم أكثر الدول العربية والإسلامية وقعت على المعاهدة)

حمل المراهقات

( هذه مشكلاتهم التي يريدون تصديرها إلينا ويعينهم على مشروعهم بعض بني قومنا )
أمهات بلا حدود

 

ترجمة الرابطة الأهلية لنساء سورية
الحمل في سن المراهقة هو حمل فتاة في سن المراهقة أو حمل القاصرات (عادة في سن 13-19). و يشير المصطلح في الخطاب اليومي عادة إلى النساء اللواتي لم يبلغن سن الرشد القانوني و اللواتي أصبحن حوامل، والذي يختلف في جميع أنحاء العالم.
يبلغ متوسط عمر الحيض (الدورة الشهرية الأولى) في الولايات المتحدة 12 سنة ، على الرغم من هذا الرقم يختلف باختلاف العرق, و الوزن ، كما تحدث الإباضة الأولى بشكل غير منتظم. هذا و تراجع متوسط سن الحيض و لا يزال يتراجع حتى الآن.
إن هناك عدة عوامل تتعلق بمعدل الخصوبة و الذي يؤدي إلى الحمل المبكر، سواء الاجتماعية أو الشخصية منها. و في نظرة للعالم عامة نجد أن حالات الحمل بين المراهقات هي 143 لكل 1000 في بعض البلدان الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى , بينما تنخفض النسبة إلى 2.9 في 1000 في كوريا الجنوبية.

ستون بالمائة من ضحايا الاعتداء على الأطفال تقل أعمارهم عن العام الواحد

يوميوري شيمبون
بلغ سن ستين بالمائة من بين سبعة و ستين رضيعاً ماتوا بسبب الاعتداء في المحكمة النيابية عام 2008 أقل من عام واحد، كما كان عمر ستة و عشرين منهم أقل من شهر واحد وفقاً لما أعلنته وزارة الصحة و العمل و الرعاية يوم الأربعاء.
و أعلنت لجنة خبراء في الوزارة أن الأرقام تعكس حاجة الدولة الملحة لتوسيع نطاق أنظمة دعم العناية بالأطفال و تعزيزها.
كما أظهرت دراسات سابقة أجرتها الوزارة أن ثلاثين إلى خمسين بالمائة من ضحايا الاعتداء تقل أعمارهم عن العام الواحد.
تعكس السبعة و ستون حالة وفاة ارتفاعاً بنسبة ستة حالات مقارنة بالسنة الماضية. و بالنسبة للفئات العمرية، وُجِد أن أعمار تسعة و ثلاثين من الحالات تقل عن العام الواحد و أن واحداً و عشرين منهم تتراوح أعمارهم ما بين العام و الخمسة أعوام و أن عمر ثلاثة منهم يتراوح ما بين الستة و العشرة أعوام، كما بلغت أعمار ثلاثة حالات أخرى الحادية عشرة أو أكبر و بقي عمر إحدى الحالات مجهولاً.

هيئة الأمم المتحدة: المجتمع الأمريكي مكون من طبقتين

ترجمة الرابطة الأهلية لنساء سورية

كتبه حيدر رضوي
الأمم المتحدة 11 مارس (آي بي إس), أثارت حكومة الولايات المتحدة انتقادات الخبراء القانونيين الدوليين بسبب معاملتها للهنود الحمر والسود واللاتينيين والأقليات العرقية الأخرى.
ووفقا للجنة الأمم المتحدة المعنية بالقضاء على التمييز العنصري(مقرها في جنيف ، سويسرا) فقد فشلت الولايات المتحدة في تطبيق المعايير الدولية بشأن المساواة العرقية.
بعد النظر في شهادة الحكومة الأمريكية الكتابية والشفوية الجمعة الماضية ، صرحت اللجنة والمكونة من  18 عضوا أنها لم تجد ما يسمى "التفاوت العنصري الصارخ" في المؤسسات الأميركية ، بما في ذلك نظام العدالة الجنائية.
و تعتبر منظمة القضاء على التمييز العنصري( سي أي اردي) هي المسؤولة عن النظر في امتثال الدول لما ورد في الاتفاقية العالمية لعام 1969 بشأن القضاء على التمييز العنصري ، و التي صدقت عليها الولايات المتحدة.

الانتحار في الولايات المتحدة : إحصاءات والوقاية منها

ترجمة الرابطة الأهلية لنساء سورية

وثيقة إحصاءات عن الانتحار ومعلومات عن علاجه و الوقاية منه  (2009).

مقدمة

إن الانتحار هو مشكلة صحية عامة رئيسية إلا أنها يمكن الوقاية منها. و في عام 2006 ، كان السبب الرئيسي الحادي عشر للوفاة في الولايات المتحدة ، إذ تسبب في  33300 حالة وفاة. هذا و يصل معدل الانتحار إلى 10.9 شخص لكل 100،000 نسمة. كما و تبلغ محاولات الانتحار إلى ما يقدر ب 12-25 تحدث مقابل كل حالة انتحارية ناجحة.
إن الانتحار سلوك معقد, و تختلف عوامل الخطر باختلاف السن والجنس و المجموعة العرقية ويمكن أن تحدث في وضع معين أو تتغير بمرور الوقت.

JoomShaper